أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان يطلب رسميا مساعدة صندوق النقد الدولي

تسببت الأزمة الاقتصادية في إضعاف ثقة المواطنين بالعملة المحلية - جيتي

وقّع رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، ووزير الماليّة غازي وزني، الجمعة، طلب مساعدة من صندوق النقد الدولي.

وقال دياب في حديث للصحفيين، إنه "يأمل أن تكون هذه الخطوة، نقطة التحوّل في المسار الانحداري للواقع المالي والاقتصادي للبنان".

وأضاف: "هذه اللحظة مفصليّة، حيث بدأنا الخطوة الأولى نحو ورشة حقيقية لإنقاذ لبنان من الهوة المالية العميقة التي يصعب الخروج منها من دون مساعدة فاعلة ومؤثرة".

ولفت إلى أنه "بالأمس (الخميس) أقرّ مجلس الوزراء البرنامج الإصلاحي للبنان، واليوم وقّعت رسالة إلى صندوق النقد الدولي من أجل طلب مساعدته".

وأجرت الحكومة اللبنانيّة مشاورات واستشارات مع وفد من صندوق النقد الدولي، الذي زار العاصمة بيروت في فبراير/شباط الماضي، لإعداد خطة إنقاذ اقتصادية.

وفي وقت سابق، اعتبر دياب، أن خطة الإنقاذ الاقتصادي التي أقرها مجلس الوزراء، الخميس، ستضع البلاد على "المسار الصحيح، لأنّها بنيت على أسس تسمح للبنان بالحصول على الدعم الدولي المطلوب".

وتسببت الأزمة الاقتصادية بلبنان في إضعاف ثقة المواطنين بالعملة المحلية التي سجلت تراجعات حادة، إلى 4 آلاف ليرة للدولار الواحد في السوق الموازية، مقارنة بـ 1507 لدى البنك المركزي.

ومنذ 17 أكتوبر الماضي، يشهد لبنان احتجاجات شعبية ترفع مطالب سياسية واقتصادية، ويغلق مشاركون فيها من آن إلى آخر طرقات رئيسية ومؤسسات حكومية.

الأناضول
(19)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي