أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مظاهرات ضد الهيئة في إدلب.. وأب يتبرّأ من ابنه العامل ضمن صفوفها

ردد المتظاهرون هتافات أدانت الهيئة ورفضت ممارساتهم - جيتي

شّيع أهالي بلدة "معارة النعسان" ومئات المدنيين والنشطاء من القرى والبلدات المجاورة الضحية "صالح المرعي" بعد صلاة الجمعة اليوم، الذي قضى يوم أمس إثر إطلاق الرصاص الحي عليه من قبل عناصر الأمنية التابعين "لهيئة تحرير الشام" لحظة الاحتجاج على الهيئة بفتح معبر تجاري مع قوات الأسد.

وردد المتظاهرون هتافات أدانت الهيئة ورفضت ممارساتهم ضمن المناطق المحررة، من فتح معابر لإنقاذ الأسد اقتصاديا، وفرض الإتاوات على التجار المدنيين.

ويظهر في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال تشيع "المرعي"، أبا يتبرّأ من ولده الذي يعمل ضمن صفوف الهيئة، حيث قال له أمام جموع المتظاهرين "أنا بريء منك إذا ما بتترك الهيئة ليوم الدين"، حيث أعلن أهالي بلدة "معارة النعسان" عن منع دخول أي عنصر أو قيادي من الهيئة إلى البلدة بعد قتل مدني برصاصهم يوم أمس.

كما خرجت مظاهرات شعبية عارمة في كل من "إدلب وكفرتخاريم وبنش وتفتناز ودارة عزة ومعارة الأتارب وحربنوش وكللي وزردنا"، احتجاجاً على ممارسات الهيئة بعد قتل مدني وإصابة 6 آخرين يوم أمس، وفتح معبر تجاري مع الأسد وإدخال عدة شاحنات إلى المناطق المحررة في ظل انتشار وباء "كورونا".

زمان الوصل
(73)    هل أعجبتك المقالة (75)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي