أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الإدارة الكردية تحمل واشنطن وموسكو مسؤولية الاتفاق مع أنقرة

بعد تعرض أحد مقراتها الأمنية لقصف جوي

طالبت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية يوم الثلاثاء روسيا وأمريكا بتحمل مسؤوليتها بشأن الاتفاق مع تركيا شرق الفرات بعد تعرض أحد مقراتها الأمنية لقصف جوي فجرا.

وذكرت الإدارة الكردية في بيان إنه على روسيا وأمريكا تحمل مسؤولياتهما وضرورة العمل لكي تلتزم تركيا بتلك الإتفاقات، "حيث جميع أطراف هذه الإتفاقيات هي مسؤولة حيال التصعيد التركي".

وقالت ميليشيا "آساييش" في بيان إن "طائرة مسيرة تركية استهدفت أحد مراكزها الأمنية بمدينة كوباني (عين العرب)، فجر الثلاثاء.

وأضافت أن إحدى القذائف "انفجرت بتمام الساعة الثالثة فجراً فور إلقائها مباشرةً مخلفةً أضرار ا مادية، كما انفجرت القنبلة الثانية بتمام الساعة الثالثة و خمس و أربعين دقيقة فجراً، بعد إلقائها بعشرة دقائق لأنها كانت تعمل بموقت زمني، ولم يخلف الاستهدافين أي أضرار بشرية".

وكان الأهالي المدينة سمعوا فجرا انفجاريين بمحيط مبنى ميليشيا "آساييش" في مدينة "عين العرب" (كوباني) تبين لاحقا أنه استهداف مسيرات تركية لسيارة عسكرية هناك.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي