أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في حادثتين منفصلتين.. مقتل عنصري شرطة برصاص مجهولين في ريف حلب

عثر على جثته في قرية "تل بطال" - نشطاء

قُتل عنصر من "قوى الشرطة والأمن العام الوطني" في مدينة "جرابلس" شرق حلب، مساء الأمس الإثنين، إثر قيام مجهولين بإطلاق الرصاص المباشر على دورية تابعة للشرطة في المنطقة.

ووفقاً لما أشار إليه مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، فإنّ دورية شرطية تتبع لأحد مراكز شرطة الريف في منطقة "جرابلس" تعرضت مساء الأمس الإثنين، لهجوم مسلح تخلله إطلاق نارٍ كثيف ومباشر من بارودة روسية (كلاشينكوف)، من قبل شخصين مقنّعين كانا يستقلان دراجة نارية، وذلك أثناء قيام عناصر الدورية وهم أربعة بتنفيذ جولة أمنية بالقرب من الفرن الآلي الواقع في الحي الجنوبي لمدينة "جرابلس".

وأضاف: "أدّى الهجوم إلى مقتل (محمود برهاوي) أحد عناصر الدورية وإصابة الثلاثة الباقين بجروح متوسطة تمّ على إثرها إسعافهم لمشفى (جرابلس) لتلقي العلاج، وتزامن ذلك مع إرسال تعزيزات لمكان الحادثة، إلاّ أنّ الفاعلين لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة وعمليات البحث عنهم مستمرة حتى الآن".

وأوضح المراسل أنّ هذه الحادثة تأتي بعد ساعاتٍ قليلة من عثور بعض المدنيين على جثة شرطي آخر يدعى "محمود حسين خميس"، من مواليد قرية "دابق" شمال حلب، مقتولاً بظروفٍ غامضة، ومرمياً عند مكب النفايات بقرية "تل بطال" شرقي حلب، وهو من ملاك شرطة بلدة "الراعي" ويخدم على حاجز "كعيبة" الواقع إلى الجنوب منها.

ونوّه إلى أنّ "خميس" الذي يبلغ 22 عاماً، متزوج ولديه طفلان، وهو شابٌ بسيط وليس لديه أي مشاكل بشهادة أقربائه وجيرانه، وكانت إصابته برصاصتين واحدة بالفم والأخرى بالصدر.

وتشهد منطقة "تل بطال" وبصورة دائمة وقوع حوادث مماثلة تستهدف بغالبيتها عناصر "الشرطة والأمن العام" العاملين في ريف حلب الشمالي، وسط اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" بالوقوف وراءها. وتنتشر عمليات الاغتيال والتفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، بشكلٍ كبير في مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي، وهي تستهدف بمعظمها قادة ومقاتلين عسكريين، كما أنها تؤدي لمقتل وجرح مدنيين، في ظل اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء تلك العمليات.

خالد محمد - زمان الوصل
(82)    هل أعجبتك المقالة (75)

شيخو

2020-04-28

ان الجناة ليسو من الدولة داعشيين انما من حزب pkk الانفصالي.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي