أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تبادل القصف والبيانات بين "قسد" و"نبع السلام"

من اشتباكات رأس العين - جيتي

شهدت الجبهة الشرقية لمنطقة "نبع السلام" خلال اليومين الماضيين قصفا متبادلا بين "الجيش الوطني" ومسلحي حزب " الاتحاد الديمقراطي" رغم وجود نقاط روسية وتركية قريبة من خطوط الاشتباك.

وأفاد مصدر أهلي باندلاع مواجهات محدودة بين "الجيش الوطني" و"وحدات حماية الشعب" الذراع العسكري لحزب "الاتحاد الديمقراطي" خلال الليلتين الماضيتين بين بلدتي "تل تمر" و"أبو رأسين"، وسط قصف مدفعي تركي على مواقع الوحدات الكردية.

وقال المصدر لـ"زمان الوصل" إن المواجهات جاءت بالتزامن مع استمرار القوات التركية تحصين موقع عسكري بين قريتي "الداوودية" و"عنيق الهوى" قرب الجبهة الشرقية لمنطقة "نبع السلام" جنوب بلدة "أبو رأسين"، حيث تملك روسيا نقاطا عسكرية هناك.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت مقتل 20 عنصرا في قصف للجيش التركي على مواقع "وحدات حماية الشعب" العمود الفقري لميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، فيما نفت الأخيرة صحة المعلومات في بيان رغم كشفها هوية اثنين من عناصرها قتلوا خلال الأسبوع الماضي قرب "تل تمر".

وأكدت مصادر مقربة من "قسد" أن دورية أمريكية مؤلفة من 6 عربات عسكرية انطلقت من القاعدة العسكرية الأمريكية في "تل بيدر" شرق "تل تمر" وسلكت طريق الحسكة -الدرباسية حتى قرية "السيكرات"، حيث مرت قربها مؤخرا دوريات عسكرية روسية – تركية بريف "الدرباسية" الجنوبي.

كما أرسلت قوات التحالف قافلة عسكرية جديدة من العراق إلى سوريا عبر معبر الوليد – السويدية وصلت إلى الحسكة ليرتفع عدد القوافل إلى 5 قوافل خلال الأسبوع الماضي.

زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي