أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إعادة فتح المعابر بين إدلب وشمال حلب بشكل كامل

بين محافظة إدلب وريف حلب

أعلنت الإدارة العامة للمعابر التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" اليوم السبت، عن إعادة فتح المعابر التي تصل بين محافظة إدلب وريف حلب بشكلٍ كامل.

ووفقاً لما جاء في تعميم صادر عن الإدارة، فإنّ معبر "أطمة -دير بلوط" في ريف إدلب الشمالي مفتوح أمام حركة دخول وخروج المدنيين بشكلٍ كامل، إضافةً إلى فتح معبر "دارة عزة -الغزاوية" غرب مدينة حلب للحركة التجارية والمدنية اعتباراً من اليوم السبت بعد أن اقتصر خلال الفترة الماضية على الحركة التجارية فحسب بسبب فيروس "كورونا" المستجد.

وكانت "إدارة المعابر" أصدرت في أواخر شهر آذار/ مارس الفائت، قراراً يقضي بإغلاق كافة المعابر والمنافذ الحدودية ومنع دخول وخروج المواطنين بين إدلب وريف حلب، لفترة تمتد من بداية شهر نيسان/ أبريل الجاري وحتى 15 من الشهر ذاته، وذلك ضمن الإجراءات التي اتخذتها للوقاية من مرض فيروس (كورونا- كوفيد19).

واستثنى القرار حينها الحالات الإنسانية التي تحددها الجهات المختصة، وكذلك الشحنات التجارية والإغاثية، حرصاً على سلامة المدنيين في المناطق المحررة من الإصابة بفيروس "كورونا"، ثم عادت وسمحت للمدنيين بالعبور من معبر "أطمة" شمال إدلب ضمن نظام يوم دخول ويوم خروج.

وتأتي هذه الخطوة بعد قيام عشرات المدنيين بالتظاهر والاحتجاج قرب معبر "دارة عزة-الغزاوية" يوم الخميس الماضي، وذلك للمطالبة بتخفيف القيود والضرائب المفروضة عليهم عند العبور، وتحسين المعاملة من عناصر الحواجز الأمنية في المعبر.

وحتى اللحظة لم تسجل أي إصابة بفيروس "كورونا" في الشمال السوري المحرر، فيما بلغ مجموع الحالات المشتبه بإصابتها والتي أُخذت منها عينات للفحص 217 حالة، وكلها كانت سلبية، وذلك بحسب "مرام الشيخ" وزير الصحة في "الحكومة السورية المؤقتة".

خالد محمد - زمان الوصل
(75)    هل أعجبتك المقالة (70)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي