أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فرنسا.. قروض بسبعة مليارات لإنقاذ "آير فرانس"‏

تواجه "إير فرانس" وضعا صعبا بسبب توقف رحلات طائراتها - جيتي

تعتزم الحكومة الفرنسية تقديم 7 مليارات يورو لشركة الطيران الفرنسية "إير ‏فرانس" كقروض مصرفية لمواجهة أزمة فيروس كورونا.‏

ونفى وزير الاقتصاد الفرنسي "برونو لومير" وجود نية لتأميم الشركة، وقال: إن ‏المبالغ المخصصة لشركة الطيران ستتألف من 4 مليارات يورو من القروض ‏المصرفية المضمونة بنسبة 90 بالمئة من الدولة، و3 مليارات أخرى من القروض ‏المباشرة من الدولة‎.‎

وأضاف: "يجب إنقاذ شركتنا الوطنية"، واصفا هذه الخطة بـ"التاريخية". لكنه شدد ‏على أن تأميم الشركة "ليس مطروح".‎

وتواجه "إير فرانس" وضعا صعبا بسبب توقف رحلات طائراتها في إطار ‏إجراءات العزل التي فرضت لمكافحة وباء كورونا‎.‎

‏"لومير" قال إن الإجراءات التي أعلنت تقررت "لإنقاذ الوظائف المباشرة وغير ‏المباشرة المرتبطة بالشركة والبالغ عددها 350 ألفا".‎

من جهتها، قالت شركة الطيران في بيان إن "آليات الدعم هذه التي تبقى مرهونة ‏بموافقة المفوضية الأوروبية، ستسمح لمجموعة "إير فرانس كا ال ما" " بتأمين ‏الوسائل للقيام بالتزاماتها مع مواصلة تحولها للتكيف في قطاع ستدخل الأزمة ‏العالمية تغييرات هائلة عليه".‎

وأكد "برونو لومير" أن هذا الدعم "ليس شيكا على بياض، حددنا شروطا لإير ‏فرانس. شروطا تتعلق بالربحية لأنها أموال الفرنسيين لذلك يجب عليها أن تبذل ‏جهدا لتكون أكثر قدرة على تحقيق الأرباح".‎

وتحدث أيضا عن "شروط بيئية"، مؤكدا أن "إير فرانس يجب أن تصبح شركة ‏الطيران الأكثر احتراما للبيئة في العالم".‎

كذلك، يتم حاليا دراسة منح حوالى 5 مليارات يورو من القروض المصرفية ‏المضمونة من الدولة لمجموعة "رينو" الفرنسية لصناعة السيارات‎.‎

وبحسب وزير الاقتصاد الفرنسي ستصل قيمة القرض المصرفي نحو 5 مليارات ‏يورو ومضمون بنسبة 90 بالمئة من الدولة أيضا‎.

زمان الوصل - رصد
(31)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي