أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إقبال على التصريف لليرة السورية في القامشلي

قالت مصادر تعمل في مجال الصرافة، في القامشلي، إن إقبالاً كبيراً شهدته السوق، على التصريف لليرة السورية.

ويوم الجمعة، هو ثاني يوم، تسمح فيه سلطات الإدارة الذاتية "الكردية"، في شمال شرق البلاد، بعمل الصرّافين، في ظل الإجراءات الاحترازية من تفشي فيروس "كورونا".

وسمحت سلطات الإدارة، بعمل الصرّافين في يومي الثلاثاء والجمعة، من كل أسبوع.

وفي القامشلي، حصل طلب ملحوظ على السيولة بالليرة السورية.

وقالت مصادرنا إن الدولار في القامشلي، تراوح الجمعة بين 1262 ليرة شراء، و1264 ليرة مبيع.

فيما تراوح اليورو ما بين 1345 ليرة شراء، و1350 ليرة مبيع.

أما في شرقي دير الزور، فكانت حركة الإقبال على سوق الصرف خفيفة، وفق مصادر تحدثت لنا من هناك.

وقالت المصادر إن الدولار تراوح الجمعة بين 1260 ليرة شراء، و1265 ليرة مبيع.

وفي إدلب، بشمال غرب البلاد، قالت مصادر لـ "اقتصاد" إن الدولار تراوح ما بين 1245 ليرة شراء، و1254 ليرة مبيع. فيما تراوحت التركية ما بين 175 ليرة شراء، و178 ليرة مبيع.

فيما لم تشهد معظم المناطق السورية الأخرى حركة ملحوظة في سوق الصرف، يوم الجمعة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(22)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي