أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تراجع متسارع للدولار في سوريا

لليوم الثاني على التوالي، تراجع سعر صرف الدولار، وكذلك اليورو والتركية، لصالح الليرة السورية التي ارتفع سعر صرفها، بفعل ازدياد الطلب على السيولة بالعملة المحلية، قبيل شهر رمضان المبارك.

كانت مصادر قالت لـ "اقتصاد"، يوم الثلاثاء، إن هناك طلباً متزايداً على الليرة وسط تزايد الحوالات الخارجية من المغتربين لأهاليهم في الداخل، بغية تأمين احتياجاتهم قبيل الشهر الفضيل.

وحتى الساعة 5:15 من عصر الأربعاء، خسر "دولار دمشق"، 15 ليرة جديدة، ليصبح ما بين (1250 – 1255) ليرة شراء، و(1260 – 1265) ليرة مبيع.

كان "دولار دمشق" قد خسر 15 ليرة، يوم الثلاثاء.

أما في مدينة حلب، فخسر الدولار، 20 ليرة، ليصبح ما بين 1245 ليرة شراء، و1250 ليرة مبيع.

وفي درعا، خسر الدولار، 10 ليرات، ليصبح ما بين (1215 – 1220) ليرة شراء، و(1225 – 1230) ليرة مبيع.

كذلك خسر الدولار في ريف حلب الشمالي، 10 ليرات، ليصبح ما بين 1245 ليرة شراء، و1250 ليرة مبيع.

وفي إدلب، أيضاً، خسر الدولار 10 ليرات، ليصبح ما بين 1242 ليرة شراء، و1250 ليرة مبيع. وتراجعت التركية إلى 175 ليرة شراء، و178 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، خسر اليورو، 20 ليرة، ليصبح ما بين (1358 – 1363) ليرة شراء، و(1370 – 1375) ليرة مبيع.

وخسرت التركية في دمشق، 3 ليرات سورية، لتصبح ما بين (177 – 179) ليرة شراء، و(180 – 181) ليرة مبيع.

وفي المنطقة الشرقية، تراجع الدولار في تل أبيض، 5 ليرات، ليصبح ما بين 1265 ليرة شراء، و1270 ليرة مبيع.

وسجل الدولار في شرقي دير الزور، ما بين 1255 ليرة شراء، و1265 ليرة مبيع.

هذا ويحدد مصرف سورية المركزي، سعر 700 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، بما فيها، تسليم الحوالات الخارجية.



اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(81)    هل أعجبتك المقالة (75)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي