أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة العمال السوريين في لبنان.. أب وولداه من بين الضحايا

ضربت القوى الأمنية اللبنانية طوقا أمنيا حول مكان المجزرة

ارتكب "مجهولون" مجزرة بحق عمال سوريين في لبنان قضى على إثرها 5 أشخاص هم "أحمد بسون" وولديه "حسن" (15 سنة) و"أحمد" (10 سنوات) بالإضافة لشخص آخر يدعى "ياسر الفريج" (30 عاما)، فيما لا يزال الخامس مجهول الهوية، وذلك رميا بالرصاص في منطقة "بعقلين" في جبل لبنان بعد عصر اليوم الثلاثاء.

كما قضى في المجزرة عاملان يحملان الجنسية اللبنانية هما "نبيل كريم بوحرفوش" (27 سنة) من بلدة "بعقلين" و"محمود عودة" من بلدة "عرسال".

المعلومات الأولية تشير إلى أن العمال السوريين كانوا يعملون ضمن ورشة بناء تعود ملكيتها لشخص من "آل أبو ضرغم"، ولم تعرف بعد أسباب ودوافع المجزرة.

وضربت القوى الأمنية اللبنانية طوقا أمنيا حول مكان المجزرة التي حصلت قرب منطقة حراجية.

وفي تعليقه على المجزرة، أفاد "عبد الله الغصيني" رئيس بلدية "بعقلين"، بأن "دوافع الجريمة غير معروفة، والمحلة التي وقعت فيها تضم مساكن للعمال السوريين وورش عمل، فيما تعمل الأدلة الجنائية في ساحة الجريمة الآن".

ووفق "الغصيني" فإنّ "أحدهم أطلق النار بشكل عشوائي من سلاح الصيد، وأنّ القوى الأمنية تلاحق الجاني، والعمل بين البلدية والأمن والمجتمع المدني جارٍ لمنع أي ردات أفعال وترك الكلمة للأمن والقضاء".

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي