أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان.. ناشطون يطلقون مبادرة لإعفاء المستأجرين من أجرة منازلهم خلال الحجر الصحي

المبادرة بعنوان (إيدي بإيدك)

أطلق عدد من الناشطين المتطوعين في فريق "سوا منوصل" مبادرة بعنوان (إيدي بإيدك) لنشر "قيم التسامح الإنساني والتعاون المجتمعي" لنشر الأمان والهدوء ودمج شرائح المجتمع.

وبحسب القائمين على المبادرة فإنها تهدف إلى نشر هذه القيم لتعزيز الثقة والشفافية وسد الفجوة بين الفئات الاجتماعية وتحسين الظروف المعيشية والاجتماعية لكل إنسان دون النظر إلى جنسيته وبخاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها اللاجئون السوريون في لبنان واضطرارهم للحجر المنزلي وامتناعهم عن العمل وتأمين لقمة العيش بسبب انتشار فيروس كورونا.

ويعيش في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري مسجل لدى "المفوّضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" (المفوضية). بينما تقدّر الحكومة أن عدد السوريين الفعلي في البلاد هو 1.5 مليون.

وأشار مصدر في مبادرة "إيدي بإيدك" فضّل عدم ذكر اسمه لـ"زمان الوصل" إلى أن هذه المبادرة تتوجه بالدرجة الأولى إلى دعوة المؤثرين مجتمعيا في كل منطقة لحث مالكي العقارات والمؤجرين على المسامحة وإعفاء المستأجرين مهما كانت جنسيتهم في هذه الفترة الصعبة من دفع بدل الإيجار، حيث إن الضرر المادي الذي سببه الحجر الصحي -كما يقول- لم يستثنِ أحداً فما بالك بإنسان توقف عمله وتوجب عليه دفع إيجار بيته وهو لا يملك قوت يومه، وكذلك الدعوة لأن نكون سنداً لبعضنا لبعض وعوناً لإخوتنا عسى أن تكون هذه المحنة قاربت على الزوال والانتهاء ليعود كل إنسان إلى عمله وكل سابق عهد إلى عهده.

ولفت المصدر إلى أن المبادرة التي تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي يقوم بها أكثر من 120 متطوعاً ممن يمتلكون مهارات مختلفة وشغف بنشر قيم التسامح وتعزيز مفهوم التعاون ما بين البشر، وذلك لإحداث تحول جذري فيما يخص الشأن وتعزيز مفهوم التعاون، وتعزيز الثقة والشفافية، وتحسين الظروف المعيشية والاجتماعية للإنسان، وتستهدف المبادرة التي تشمل كل المدن والمناطق اللبنانية-حسب قوله- الشخصيات الدينية، من رجال دين وعلماء، والشخصيات المسؤولة - كالمخاتير ورؤساء البلديات والوجهاء والشخصيات العامة المؤثرة كالأدباء والفنانين والإعلاميين والموهوبين إضافة إلى الجهات العاملة بالشأن الإنساني الاجتماعي والمؤسسات العاملة على مبدأ المسؤولية المجتمعية.

وكانت "مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" قد أجرت دراسة نهاية عام 2019 أشارت فيها إلى أنّ هناك 73 % من اللاجئين في لبنان دون خط الفقر ويعيشون على أقلّ من 3.8 دولار في اليوم الواحد"، كما أكدت الدراسة أن "55 % من اللاجئين يعيشون دون خط الفقر المدقع، أي بـِ 2.9 دولار في اليوم الواحد".

ويهدف فريق "سوا منوصل" التطوعي إلى المساعدة في تقديم منح دراسية ومسابقات ريادية اقليمية إو عالمية أو محلية لأبناء اللاجئين لتمويل مشاريعهم الخاصة وتقديم مساعدات طبية مستعصية غير طارئة وتنظيم دورات تعليمية ومهنية وتثقيفية وفرق عمل وتطوع.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي