أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قائد "الفيلق الأول" يتوعد بمنع التهريب ومحاسبة المهربين

رسلان وسط الصورة - ارشيف

نشر عدة نشطاء وإعلاميين بريف حلب صوراً تم تداولها اليوم الأحد لشاحنات وقاطرات محملة بأنواع مختلفة من المنتجات تسلك طريق التهريب بالقرب من معبر "عون الدادات" الفاصل بين مناطق "الجيش الوطني" في "جرابلس" وقوات "قسد" في "منبج" شمال شرق حلب.

وعلى إثر ذلك توعد العميد "معتز رسلان" قائد "الفيلق الأول" في الجيش الوطني بإغلاق المعبر بشكلٍ كامل، وزج قوة عسكرية من عناصر المركزية في المعبر، وتحمل مسؤولية أي عملية دخول وخروج من المعبر حتى انتهاء أزمة وباء "كورونا".

وفي حديث لـ"زمان الوصل" قال العميد معتز: "نتابع من اليوم الأول للإعلان عن إغلاق المعابر عملية الإغلاق، لنتفاجأ بعمليات تهريب، وعلى الفور بدأنا بإجراء تحقيق، وقمنا بإغلاق المعبر بساتر ترابي يمنع عبور أي شاحنة أو مقطورة أوي سيارة، وتحويل المعبر لنقطة رباط".

وأضاف "العميد رسلان": "كلفنا القوة المركزية في الفيلق بإغلاق المعبر ومنع التهريب، كما تم إصدار أمر للقوة المركزية بمنع أي عملية تهريب من نقاط الرباط القريبة من المعبر والبعيدة وجميع نقاط الرباط التابعة للفيلق الأول، وسوف نتابع كافة الإجراءات القانونية بمخالفة كل من تسول له نفسه مهما كلفنا ذلك".

وشدد العميد على أنه "سيتم تحول كل من يتورط بعمليات التهريب إلى القضاء العسكري سواء كان مدنيا أو عسكريا، كما سيتم معاقبة أي سائق يقترب من نقاط الرباط بغرض التهريب، حيث تقع حماية أهلنا المدنيين على عاتق الجيش الوطني وسنكون بإذن الله عند حسن ظنهم بنا".

وأشار العميد إلى أنه "بعد الاتهامات التي وجهت لي أنا مستعد للقضاء إذا ثبت ذلك، وأطلب من الله أن يأخذ حقي من كل من أساء لي".

الجدير بالذكر أن "فرقة الحمزة" أعلنت قبل 10 أيام عن إغلاق جميع طريق "التهريب" الفرعية في منطقة "السكرية" القريبة من مدينة "الباب" شرق حلب، وتوعدت الفرقة بمحاسبة كل من يتورط بالتهريب وزجه في السجن بمدة لا تقل عن عامين.

محمد كركص - زمان الوصل
(85)    هل أعجبتك المقالة (97)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي