أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الكالوساما" تغزو حمص والنظام يواجهها بـ"إطفاء الأنوار ليلا"

وسط غياب تام لمكافحتها من نظام الأسد

تغزو سحب ضخمة من حشرة "الكالوساما" أو ما بعرف بـ"الخنفساء السويداء"، محافظة حمص، وسط غياب تام لمكافحتها من نظام الأسد الذي اعتبر وجودها "مفيد" للبيئة.

ونشرت صفحات موالية للنظام صورا تظهر أعدادا كبيرة من هذه الحشرة، موضحة أن وجودها لم يقتصر على السهول الزراعية بل امتلأت بها المنازل والمحال التجارية.

ونقلت وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام عن مدير الزراعة في حمص "نزيه الرفاعي" تأكيده أن حشرة "الكالوسوما" التي تنتشر في أحياء مدينة حمص حالياً "غير ضارة ولا داعي لمكافحتها"، لأنها بوجهة نظره "تسهم في الحفاظ على التوازن البيئي والقضاء على الحشرات الضارة".

وقال إن "هطول الأمطار الذي تزامن مع ارتفاع في درجات الحرارة ساهم في سرعة انتشار الحشرة التي تزداد حركتها وانتشارها في فترة الليل وتنجذب إلى الأضواء وهي لا تؤذي أبداً مشيراً إلى أنه بإمكان المواطنين تفادي وجودها بإطفاء الأضواء على الشرفات ليلاً".

وأضاف أن حشرة "الكالوسوما" تتغذى على الحشرات الضارة ومنها حشرة قارضة أوراق القطن. وكانت سوريا شهدت قبل شهور قليلة موجة هائلة من هذه الحشرة، حيث تعامل معها النظام بذات طريقة التعاطي في حمص اليوم.

زمان الوصل
(64)    هل أعجبتك المقالة (58)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي