أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. مقتل قائد ميليشيا الدفاع الوطني في "العشارة"

الغانم

قتل قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" في مدينة "العشارة" بدير الزور، "إياد أمين الغانم" في ظروف غامضة، أول أمس الجمعة.

وذكرت صفحات محلية إن جثة "الغائم" وجدت مرمية بجانب أحد المنازل التي استولى عليها في مدينة "العشارة" بريف دير الزور الشرقي.

وقالت صفحة "عين الفرات" إن "الغانم" سقط من سطح مبنى "الدفاع الوطني" في المدينة المؤلف من طابقين، مشيرة إلى أنه يربي على هذه السطح "كلابا" ويمضي معها معظم وقته.

وأشارت الصفحة أنه لم يتم معرفة من قام برميه من سطح المبنى، موضحة أن لـ"الغانم" ابنا يدعى "كرم"، وهو عسكري يخدم في اللاذقية، جاء قبل نحو 20 يوما هاربا بعد أن قام بقتل أحد المجندين المتواجدين معه على إثر خلاف بينهما.

وأضافت أن "الغانم" تستر على وجود ابنه ولم يبلغ عنه، لأن المقتول ابن مسؤول كبير في نظام الأسد، لافتة إلى أن نبأ وجود "كرم" عند أبيه وصل للمخابرات العسكرية بدير الزور قبل أيام قليلة.

ووفقا للصفحة فإن مقتل "الغانم" حدث بعد يوم واحد من تأكد المخابرات العسكرية من تواجد "كرم" في مبنى ميليشيا "الدفاع الوطني".

وأشارت إلى أن "الغانم" المنحدر من اللاذقية هو المسؤول عن مليشيا "الدفاع الوطني" في مدينة "العشارة" وصولا إلى مدينة "صبيخان" له سلطة وقوة كبيرة في المنطقة بحكم علاقته القوية مع المليشيات الايرانية وحصل على الكثير من الأموال من خلال إشرافه على معابر التهريب بين مناطق النظام والمليشيات الايرانية ومناطق "قسد".

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي