أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حماة.. "الرابعة" تعزز حشودها في معسكر "جورين"

شاركت "الفرقة الرابعة" في الحملة العسكرية الأخيرة على إدلب وحلب - جيتي

علمت "زمان الوصل" أن "الفرقة الرابعة" حشدت العديد من قواتها وعتادها خلال اليومين الماضيين من عدة مناطق مختلفة، داخل معسكر "جورين" في سهل الغاب غرب حماة.

وأوضحت المصادر العسكرية إلى أن "الفرقة الرابعة" أرسلت رتلين أحدهما يضم 40 آلية عسكرية من بلدة "قلعة المضيق" إلى معسكر "جورين" غرب حماة، وكان هذا الرتل متمركزا في جبل "شحشبو" جنوب إدلب وغرب حماة، إلى أنه وبعد قدوم تعزيزات لـ"اللواء 76" من المنطقة الشرقية إلى "جبل شحشبو"، تم انسحاب رتل قوات "الفرقة الرابعة" إلى "قلعة المضيق" ليتوجه قبل يوم أمس إلى "معسكر جورين" غرب حماة، والذي يعتبر من أضخم القوات العسكرية في منطقة حماة، ويضم العديد من الميليشيات من بينها إيرانية ولبنانية وأفغانية.

وأضافت المصادر أن "الفرقة الرابعة" استقدمت أيضاً 100 آلية عسكرية من مناطق مختلفة تُسيطر عليها الفرقة والميليشيات الإيرانية في اللاذقية وحلب، وجمعتها برتل واحد وانطلق إلى معسكر "جورين"، وتمركزت داخل المعسكر فجر أول أمس الثلاثاء.

ويضم الرتلان المؤلفان من 140 آلية عسكرية، أكثر من 35 دبابة من طرازات مختلفة، إضافةً إلى 5 راجمات من نوع "جولان"، و3 راجمات من نوع "غراد 40"، ومدافع ميدانية متعددة، ومدافع متوسطة "14.5" و"23" و"57"، وسيارات "زيل" و"بيك آب" عسكرية، حيث بلغ عدد العناصر والضباط أكثر من 900 معظمهم اشتركوا في الكثير من المعارك جنباً إلى جنب مع الميليشيات الإيرانية، حيث إن جل التعزيزات من اللواء "42 مدرعات".

وتأتي كل هذه التعزيزات لـ"الفرقة الرابعة" بعد تعيين العميد الركن "غياث دلا" قائد "للواء 42 مدرعات" في الفرقة، بعد ما كان قائداً لقوات "الغيث" والتي كانت من إحدى أهم تشكيلات الفرقة.

ويشارك "دلا" في جميع معارك الفرقة في حلب وإدلب واللاذقية وأبرزها معارك "تلال الكبانة" و"جنوب حلب"، ويعتبر (غياث دلا) الرجل الأول لإيران عسكرياً في سوريا، فكامل عملياته العسكرية تكون بالتنسيق مع جنرالات من "الحرس الثوري الإيراني" ومعظم غرف عملياته تكون مشتركة مع الميليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية.

وشاركت "الفرقة الرابعة" في الحملة العسكرية الأخيرة على إدلب وحلب وكان محورها جنوب غرب حلب، حيث كان غرفة عمليات الفرقة مشتركة مع "الحرس الثوري الإيراني" و"حزب الله اللبناني" و"حركة النجباء العراقية" و"الحرس الجمهوري"، وكان يقود عمليات الفرقة العميد المذكور وهو المسؤول الأول عن طواقم راجمات "جولان".

زمان الوصل
(87)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي