أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. انفجار قرب "رأس العين" والوطني والتركي يمنعان الوصول إلى المكان

مفخخة استهدفت حاجز المبروكة الجنوبي بداية الشهر الجاري - نشطاء

تضاربت الأنباء يوم الخميس حول انفجار حصل ضمن قرية "الأهراس" الخاضعة لسيطرة "الجيش الوطني" السوري بريف الحسكة.

وأفادت مصادر أهلية من بلدة "المناجير" بحصول انفجار وسط قرية "الأهراس" التي يسيطر عليها "الجيش الوطني" جنوب مدينة "رأس العين" تبعه إطلاق نار في القرية، أدى إلى نزوح الأهالي إلى قرية "العنبة" المجاورة.

وقال الأهالي إن القوات التركية والجيش الوطني أغلقوا جميع الطرق المؤدية إلى "الأهراس" ومنعوا الدخول والخروج منها، مؤكدين عدم دخول أو خروج سيارات من القرية بعد الانفجار سواء سيارات عسكرية أو سيارات الإسعاف.

وأكد مصدر من "الشرطة المدنية" بعدم سماعه بالانفجار نهائيا، وكذلك سكان القرى جنوب وشرق "رأس العين".

وكان نشطاء قالوا إن الانفجار ناتج عن سيارة مفخخة استهدف حاجزا للجيش الوطني قرب "الأهراس"، فيما قالت مصادر محلية قريبة إن الانفجار متوسط القوة ناتج عن ألغام أرضية انفجرت بفعل الكلاب الشاردة تبعه إطلاق نار في القرية.

وكان فصيل "أحرار الشرقية" أعلن أمس عبر موقع "الخابور" المقرب منه تفجير سيارة ملغمة معدة للتفجير قرب قرية "عيوة" على الطريق الدولي بين الرقة والحسكة.

وتشهد مناطق عملية "نبع السلام" انفجارات متكررة معظمها سيارات مفخخة تستهدف حواجز "الجيش الوطني" والحواجز المشتركة مع الجيش التركي في بلدات وقرى منطقتي "رأس العين" و"تل أبيض"، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى معظمهم مدنيون.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي