أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سميرة سنجاب" سادس ضحايا "كورونا" من الأطباء السوريين في إيطاليا

د. سنجاب

بأنشوطة ملونة ولافتة تحمل اسمها باللغة الإيطالية موشّحة بعلم البلاد تم تزيين شرفة منزل الدكتورة السورية "سمر سنجاب" في منطقة "كفونشيلو" الإيطالية بعد رحيلها متأثرة بمرض "كورونا" صباح الخميس الماضي /2020/ 4/ 9 بعد مكوثها لأسبوع في وحدة العناية المركزة في مستشفى "تريفيسو" في منطقة "كفونشيلو" الإيطالية لتكون الضحية السادسة من ضحايا الفيروس التاجي من الأطباء السوريين والمائة من أطباء إيطاليا الذين قضوا أثناء مساعدة مرضاهم.

هاجرت "سمر سنجاب" 62 عاماً من بلدة "التل" بريف دمشق إلى إيطاليا لتعيش في "Veneto" شرق إيطاليا ودرست الطب والجراحة في جامعة "بادوا" لتتخرج منها عام 1994، ثم تخصصت في الطب العام وافتتحت عيادة في منطقة "كفونشيلو"، حيث كانت محبوبة من قبل مرضاها.

ونعى الاتحاد الطبي الإيطالي للطب العام الطبيبة الراحلة التي "مارست واجبها الإنساني وساعدت مرضاها بكل تفان لآخر لحظة من حياتها رغم وجود مخاطر جراء اقترابها من المرضى".

وروى ابن الطبية سمر "رافي مظلوم" على صفحته في "فيسبوك" أن والدته عملت بكل نشاط في معالجة ضحايا "كورونا" حتى مساء الجمعة 6 آذار –مارس وصباح السبت تم نقلها إلى المستشفى.

وكانت آخر رسالة لها على "WhatsApp" يوم الأحد أرسلتها إلى مريضة لأنها لم تكن قادرة على الكلام مع مؤشرات على إتباع العلاج وصباح الخميس توفيت في غرفة العناية المركزة.

ولم تعتبر د. سنجاب -حسب قوله- طبيبة عائلية فحسب، بل صديقة حقيقية لـ 1600، مريض تابعتهم مع ابنها الطبيب حتى الأسبوع الأول من شهر آذار- مارس الماضي.

وقالت وكالة الحماية المدنية الجمعة إن 96877 شخصًا مصابون حاليًا بفيروس "كورونا" بإيطاليا، بزيادة 1615 عن الأربعاء، الذي شهد 1195.

وأشارت وكالة الحماية المدنية -وفق ما نقلت CNN عربية إلى أن 18,279 شخصًا ماتوا بالفيروس التاجي هنا، بزيادة 610 حالة وفاة عن الأربعاء (542 حالة).

وفي مدينة "فيتشنزا" الإيطالية، حيث كانت تعيش الطبيبة الراحلة أصيب 2055 شخصاً منذ بداية الوباء 1513 حالة منها إيجابية و431 سلبية ووضع 2516 شخصاً رهن العزلة المنزلية، كما أُدخل 273 شخصًا إلى المستشفيات في مرافق مستشفى "فيتشنز"، ا38 منهم في العناية المركزة توفي منهم 111 شخصاً جراء المرض، حسب إحصائيات محلية.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(137)    هل أعجبتك المقالة (116)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي