أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تونس.."كورونا" يهاجم الدراما الرمضانية

من مسلسل "مشاعر"

تواجه الدراما التونسية الخاصة بشهر رمضان صعوبات في إتمام أعمالها؛ بسبب تداعيات مواجهة البلد لمخاطر تفشي فيروس "كورونا المستجد" (COVID-19).

وتخضع تونس، منذ 21 مارس/ آذار الماضي، لإجراءات الحجر الصحي التام، بجانب حظر جزئي للتجوال بدأ من 17 من الشهر نفسه.

كما بدأ الأربعاء الماضي منع التنقلات بين الولايات (24)، وعزل المناطق التي تُعلنها وزارة الصحة موبوءة بالفيروس، الذي أصاب 685 شخصًا في تونس، توفى منهم 28 حتى مساء السبت.

واعتاد الجمهور التونسي في شهر رمضان على متابعة أعمال درامية تلفزيونية (مسلسلات) يتم إنتاجها محليًا، إلا أن تداعيات الفيروس دفعت المنتجين والمخرجين إلى إيقاف التصوير في الفترة الأخيرة.

وتمّ إيقاف تصوير هذه الأعمال في 16 مارس/آذار الجاري، ثم أعلنت وزارة الشؤون الثقافية، في بيان الأربعاء الماضي، السماح باستئناف إنجاز المسلسلات وبقية الأعمال التلفزيونية؛ نظرا لقيمتها لدى المشاهد التونسي ودورها في التخفيف من وطأة الانشغال بالوضع الصحي جراء انتشار الفيروس.

الخارطة الرمضانية
وبينما لا يفصل التونسيون عن حلول شهر رمضان سوى أقل من أسبوعين، ما زالت الصورة لم تكتمل في أذهانهم حول خارطة الدراما الرمضانية.

وقالت وزارة الثقافة، في بيانها، إن قرارها السماح باستئناف تصوير الأعمال الدرامية كان "تنفيذًا لتعليمات السيد رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ".

وأضافت أن ذلك كان أيضًا "إيمانًا بمكانة الإنتاجات الدرامية الوطنية لدى العائلات التونسية، ودورها في التخفيف من وطأة الانشغال بالوضع الصحي على الصعيدين الوطني والدولي؛ جراء انتشار فيروس كورونا المستجد وانعكاساته السلبية".

وإجمالًا، أصاب الفيروس، حتى مساء الأحد، أكثر من مليون و797 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزيد عن 110 آلاف، بينما تعافى أكثر من 412 ألفًا، بحسب موقع "worldmeters".

وكان من المنتظر عرض باقة كبيرة من المسلسلات في هذا الموسم الرمضاني، بينها "27" و"الحرقة"، وسيعرضان على القناة الوطنية الأولى (حكومية)، و"قلب الذيب" والجزء الخامس من "أولاد مفيدة" على قناة الحوار التونسي (خاصة)، والجزء الثاني من مسلسل "النوبة" على القناة التاسعة (خاصة)، ومسلسل "مشاعر" على قناة "قرطاج+" (خاصة).

وقبل الإعلان عن السماح باستئناف التصوير، كانت أغلب المسلسلات خارج السباق الرمضاني، باستثناء مسلسل "قلب الذيب"، الذي أتم تصوير مشاهده.

قلق صناع الدراما
إلا أن قرار وزارة الثقافة السماح باستئناف تصوير الأعمال المبرمجة لشهر رمضان أثار قلق قطاع مهم من صناع الدراما التونسية.

وقال عبد الحميد بوشناق، مخرج مسلسل "النوبة 2"، للأناضول، إن مسألة إتمام التصوير من عدمه غير واضحة لحد الآن، رغم إعلان وزارة الشؤون الثقافية استئناف التصوير.

وبرر بوشناق ذلك بأنه توجد إجراءات وقائية يجب الالتزام بها، ولا يمكنني إجبار الممثلين والمصورين والتقنيين على مواصلة إنجاز هذا العمل الدرامي؛ لوجود تخوفات كبيرة على صحتهم، في ظل إمكانية العدوى بالفيروس.

وتابع أنه توجد مشاهد من الحلقات الأولى للمسلسل لم تُصوّر بعد، مما يجعله غير متأكد من إتمام هذا العمل من عدمه.

ويركز مسلسل "النوبة" على تفاصيل مشاكل عالم الفن الشعبي في تونس .

ووفق وحيدة الدريدي، بطلة مسلسل "أولاد مفيدة"، فإن القائمين على هذا العمل مازالوا ينتظرون الحصول على ترخيص بالتصوير.

وتابعت للأناضول أن "ثلثي مشاهد المسلسل حاضرة، لكن بقية المشاهد لم تُصور بعد.. لا أعرف تفاصيل أخرى؛ فالصورة مازالت مشوشة لدي ولدى جميع الفريق".

وأوضحت أنه "كان من المقرر أن يتضمن الجزء الخامس والأخير للمسلسل 20 حلقة، لكن مع ضيق الوقت لا أعرف إن كان سيتم الاستغناء على بعض المشاهد أو بعض الحلقات."

ومسلسل "أولاد مفيدة" ذو طابع اجتماعي، ويروي قصة أرملة تدعى "مفيدة" لديها ثلاثة أبناء منحرفين، ويعالج جملة من القضايا الاجتماعية، كإدمان المخدرات والخيانة الزوجية، والفساد والإجرام.

التلفزيون الحكومي

من المنتظر أن تعرض القناة الوطنية الأولى (حكومية) مسلسلين دراميين، هما "27" للمخرج يسري بوعصيدة ، و"الحرقة" للمخرج الأسعد الوسلاتي.

وأكد يسري بوعصيدة للأناضول عرض مسلسله في شهر رمضان.

وأضاف أنه احتفظ بالمشاهد الضرورية فقط واستغنى عن المشاهد الثانوية، كما استغنى عن ممثلين رغم أنهم قاموا بالفعل بتمثيل أدوارهم.

وأوضح أن المشاهد التي لم يتم إنجازها بعد ستُصور في ثكنة عسكرية.

ويروي مسلسل "27" بطولات الجيش التونسي من خلال مقاومته للإرهاب وعمليات التهريب.

وأردف بوعصيدة أنه تمّ اتخاذ التدابير اللازمة لحماية طاقم العمل، عبر وضع فريق المسلسل في فندق طيلة أيام التصوير، مع اتخاذ تدابير صارمة، عن طريق التعقيم وارتداء الكمامات والزي المناسب ووضعهم في غرف فردية.

وأضاف أنه تم تحفيض مدة أيام التصوير إلى 8 أيام فقط.

واستطرد أن المسلسل يتضمن 15 حلقة فقط، وتم الاحتفاظ بعدد الحلقات كاملة، لكن تم تخفيض مدة الحلقة إلى نحو 30 دقيقة، بعد أن كانت 40 دقيقة.

ويجمع هذا العمل عددًا من أبرز نجوم الدراما التونسية، بينهم هشام رستم، رؤوف بن عمر، جميلة الشيحي، جمال ساسي وصالح الجدي.

الأناضول
(18)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي