أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غرفة عمليات جديدة لـ"الإيرانيين والحرس الجمهوري" جنوب حلب لإدارة محور "سراقب"

سراقب - غوغل

أفاد مصدر عسكري مطلع لـ"زمان الوصل" بأن "الميليشيات الإيرانية" و"الحرس الجمهوري" أسسوا غرفة عمليات جديدة لهم في ريف حلب الجنوبي، وذلك لإدارة المحور العسكري في مدينة "سراقب" ومحيطها شرق إدلب.

وأوضح المصدر أن غرفة العمليات الجديدة تم إنشاؤها في قرية "محاريم" بريف حلب الجنوبي، والتي تُعتبر معقلاً أساسياً للميليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية، إضافةً للعديد من القرى والبلدات جنوب وغرب حلب، وشرق إدلب. ونوه المصدر إلى أن غرفة العمليات تم إنشاؤها قبل 7 أيام، وهي مشتركة ما بين "الحرس الثوري الإيراني" و"الحرس الجمهوري"، وقادات مجموعات من "حزب الله" اللبناني" و"حركة النجباء العراقية" وهي مخصصة لإدارة المحور العسكري في محور مدينة "سراقب" وبلدات "الطليحية" و"كراتين" شرق إدلب، و"ميزناز" و"كفرحلب" والشيخ علي" غرب حلب.

وأشار المصدر إلى أن فرق الهندسة التابعة "للحرس الثوري الإيراني" و"الحرس الجمهوري" تعمل منذ أسبوع وحتى اللحظة على تلغيم كافة معظم خطوط الجبهات بريف حلب الغربي وريف إدلب الشرقي.

كما حصل قبل عدة أيام انفجار في مستودع للذخائر مشترك ما بين "الميليشيات الإيرانية" و"الحرس الجمهوري"، ما أدى لمقتل عنصرين من الحرس، إضافةً إلى عنصر ثالث من "حزب الله" اللبناني، حيث تبين أن سبب انفجار المستودع هو سوء تخزين الذخيرة.

الجدير بالذكر أن "زمان الوصل" قد نشرت تقريراً مفصلاً قبل عدة أيام يوضح أن "الميليشيات الإيرانية" و"حزب الله اللبناني" قد أنشؤوا عدة غرف عمليات مشتركة ومقرات عسكرية جديدة في ريف حلب الجنوبي والغربي، وريف إدلب الشرقي، وذلك بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية من كلا الطرفين إلى المنطقة، مع استبدال قوات من "الفرقة 25 مهام خاصة" التي خرجت برتل مؤلف من 100 آلية إلى مناطق شرق الفرات، بقوات من "الحرس الجمهوري" التي كانت تتمركز في قرى "الرصافة" و"كفرعميم" شرق إدلب.

زمان الوصل - خاص
(85)    هل أعجبتك المقالة (69)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي