أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شبكة محلية تكشف عن 16 إصابة بفيروس "كورونا" في "البوكمال"

بسبب مخالطة المدنيين لعائلة مصابة قادمة من لبنان

شهدت مدينة "البوكمال" بدير الزور، أمس الجمعة، استنفارا أمنيا وانتشارا كثيفا لعناصر الميليشيات الطائفية وقوات الأسد في الشوارع، بعد الكشف عن وجود إصابات بفيروس "كورونا المستجد".

وأكدت مصادر محلية أن عناصر من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قوات الأسد انتشروا في المنطقة المحيطة بمستشفى "الهناء" بعد الكشف عن إصابات بالفيروس.

ووفقا لصفحة "عين الفرات" فإنه يوجد ما لا يقل عن 16 حالة إصابة بفيروس "كورونا المستجد" في محيط مستشفى "الهناء" وحده.

وأكدت الصفحة أن أسباب انتشار العدوى بسبب مخالطة المدنيين لعائلة مصابة قادمة من لبنان، كما ينتشر عناصر الميليشيات الإيرانية التي تعتبر بؤرة لانتشار الوباء.

في سياق متصل، قالت الشبكة إن "الأمن العسكري في مدينة دير الزور اعتقل عددا من الأهالي بحجة خرقهم لحظر التجوال وقم بضربهم ومصادرة هواتفهم".

وأضافت أنه "وحتى بفترة السماح بالتجول منع الأهالي من الذهاب إلى البادية لجني الكمأ وأوعز العميد (دعاس) رئيس فرع أمن الدولة بالمدينة لعناصره بنشر إشاعة مفادها أن الكمأ ينفل فيروس كورورنا، بغية الاستئثار بجني هذا المحصول وبيعه بأسعار مرتفعة".

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي