أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أعذر من أنذر".. قيادي إسرائيلي يوجه إنذارا لنظام الأسد

أذرعي

وجه المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي أذرعي" إنذارا لنظام الأسد، مؤكدا أن "الوضع لم يعد يحتمل بسبب التموضع القائم بين ميليشيات حزب الله ونظام الأسد على حدود هضبة الجولان المحتلة.

وحمل "أذرعي" في منشور على حسابه الرسمي "فيسبوك"، نظام الأسد مسؤولية أي "حماقة"، قد ترتكب، مشددا على أنه يسعى لخلق بنية إرهابية على الحدود.

ونشر "أذرعي" فيديو التقطته كاميرات جيش الاحتلال الإسرائيلي ظهر فيه قائد الفيلق الأول في جيش النظام اللواء "علي أسعد" برفقة قادة ميليشيات حزب الله في المنطقة.

وقال: "حتى في زمن (كورونا)، قائد الفيلق الأول في الجيش السوري يواصل مساندة حزب الله الإرهابي، بالتموضع في منطقة هضبة الجولان.. في هذا الشريط الذي نكشفه اليوم يظهر قائد الفيلق اللواء (علي أحمد أسعد)، والذي بدأ مهام منصبه مؤخرًا في جولة شملت التنقل بين المواقع المعروفة باستخدامها من قبل حزب الله، برفقة قائد قيادة الجنوب في الحزب (الحاج هاشم)". وأضاف: "يهدف تموضع حزب الله في سوريا عامة وفي الشق السوري من الجولان خاصة لخلق بنية إرهابية ضد دولة إسرائيل بتعاون ورعاية النظام السوري لن نحتمل هذا التموضع"، وفق قوله.

وختم: "سيبقى وسيواصل النظام السوري مسؤولًا عن أي نشاط تخريبي سينطلق من أراضيه.. وأعذر من أنذر".

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (25)

سورية المحتلة

2020-04-12

صار لهم خمسون سنة يحمون طي...... ماذا جرى ؟.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي