أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الخوذ البيضاء" تطالب بمحاسبة الأسد بعد ثبوت استخدامه للكيماوي

من ريف إدلب - جيتي

طالب الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" بمحاسبة نظام الأسد بعد ثبوت استخدامه السلاح الكيماوي في مدينة "اللطامنة" بريف حماة الشمالي، وفق تقرير لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقال في بيان له يوم أمس: "إننا في الدفاع المدني وكمستجيبين أوليين وشهود وثقوا هذه الجرائم ونقلناها للعالم نرحب بهذه الخطوة ونعتبرها مهمة في طريق العدالة والمحاسبة التي طالما حاول النظام السوري بدعم من حلفائه التهرب منها".

وأضاف أن "استخدام النظام للسلاح الكيميائي بعد مزاعم تسليمه جميع مخزونه منه بموجب قرار مجلس الأمن 2118 لعام 2013 يثبت مرواغته وكذبه ودليل واضح على احتفاظه بالأسلحة الكيميائية، وهو ما يعتبر أيضا خرقا واضحا لاتفاقية منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي انضم إليها".

وأكد البيان أن انكشاف الموقف الروسي بات واضحا، بعد أن أصر على مدى سنوات بالدفاع عن النظام وجرائمه التي يرتكبها بحق السوريين، وتقديم الغطاء السياسي له والتشويش على عمل فريق التحقيق واستخدام حق النقض الفيتو ضد قرار في مجلس الأمن لتمديد تقويض الآلية إلى ما بعد تشرين الثاني/نوفمبر عام 2017.

وشدد البيان على أنه وبالرغم من أهمية التقرير الأول الصادر عن فريق التحقيق في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إلا أنه غير كاف ولا بد من محاسبة النظام عبر آلية دولية تكون جادة وسريعة، منوها إلى أن المجتمع الدولي أمام اختبار حقيقي لمصداقيته.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوي أصدرت الأربعاء تقريرا قالت فيه إن سلاح الجو التابع لنظام بشار الأسد، قام بتنفيذ هجمات كيميائية محظورة على "اللطامنة" في آذار/مارس 2017.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي