أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حصار "الوحدات الكردية" تدفع "رأس العين" لفتح معبر مع تركيا

الآليات بدأت بفتح الطريق - نشطاء

شرعت الحكومة التركية يوم الثلاثاء بإنشاء معبر حدودي تجاري مع مدينة "رأس العين" لتأمين السلع التجارية والمواد الضرورية لسكان منطقة عملية "نبع السلام" شمال الحسكة.

وقال مصدر من المجلس المحلي لمدينة "رأس العين" إن المسؤولين الأتراك وافقوا على طلبهم بفتح معبر تجاري بين مدينة "جيلان بينار" التركية و"رأس العين" نظرا لما تعانيه المدينة من حصار "الوحدات الكردية" لها، الأمر الذي أدى إلى شح في لوازم الزراعة والصناعة ومواد البناء والسلع الغذائية، لذا استأجروا قطعة أرض مقابل الموقع المقرر شمالي حي "العبرة" وتبلغ مساحتها 15 دونما تعود ملكيتها لعائلة "رمانة" التركمانية لمدة عامين.

وأضاف أن الآليات بدأت بفتح الطريق ضمن هذه الأرض نحو مكان البوابة التجارية المؤقتة لتكون معبرا لهذه للسلع والمواد الضرورية، مبينا أن نحو 100 تاجر تقدموا بطلبات للحصول على سجل تجاري بهدف العمل على توريد البضائع وما تحتاجه المنطقة من تركيا.

وأشار المصدر إلى اتفاقهم مع الجانب التركي أن يكون الموقع الدائم للبوابة شمالي حي "الخرابات" مقابل شارع الـ "24" العريض والمعروف بشارع قهوة "أحمد كان".

وكان المجلس أعلن يوم أمس في بيان أن لجنة من بلدية "أورفا" التركية شرعت بإجراءات التخطيط لتحديد الطريق العام والأبنية اللازمة، متوقعا افتتاح هذه البوابة بين شهري نيسان/أبريل الجاري وأيار/مايو المقبل على أبعد تقدير.

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي