أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أهالي درعا البلد يرفضون دخول قائد شرطة النظام

الدندل

رفض أهالي "درعا البلد"، أمس الإثنين، دخول قائد شرطة نظام الأسد "ضرار مجحم الدندل"، إلى أحياء المدينة، مؤكدين أنه شخصية "غير مرحب بها".

وأفادت مصادر لـ"زمان الوصل" بأن أحد حواجز فصائل المصالحة على مداخل "درعا البلد" رفضت مرور قائد الشرطة التابع للنظام، وقام بإطلاق النار لدفع "الدندل" على التراجع.

وشددت المصادر على أن "الدندل" كان ينوي زيارة مخفر الشرطة في "درعا البلد"، وهو التواجد العسكري الوحيد الذي نص عليه اتفاق "المصالحة" مع القوات الروسية في شهر تموز/يوليو من عام 2018.

وأوضحت أن أهالي درعا البلد يحملون نظام الأسد مسؤولية عدم الالتزام باتفاق "المصالحة"، والوقوف وراء عمليات الاغتيال الأخيرة التي طالت قادة سابقين في فصائل المعارضة.

من جهة ثانية، اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الثلاثاء، أمين شعبة حزب البعث في مدينة نوى "سلوان الجندي"، الذي ظهر قبل أيام وهو يقوم بتوزيع المواد التموينية على المدنيين بطريقة مذلة.

وأطلق مسلحون النار على "الجندي" أمام الشعبة، ونقل إلى المستشفى لكنه فارق الحياة بسبب الإصابات البالغة.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (31)

محمد

2020-04-07

لانريد اي واحد يهدم ما تم الاتفاق عليه.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي