أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مع تزايد وتيرة خروقات الأسد.. تركيا تُدخل كُتلا اسمنتية إلى جبل الزاوية

الجيش التركي أدخل خلال اليومين الأخيرين عددًا من الشاحنات - نشطاء

تتزايد وتيرة الخروقات من قبل قوات الأسد والميليشيات المساندة لها ضمن منطقة "خفض التصعيد الرابعة" في إدلب وما حولها إثر قصفها بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ لأكثر من 20 قرية وبلدة بريف إدلب الجنوبي وريف حلب الغربي وسهل الغاب غرب حماة مع محاولات تسلل بشكلً شبه يومي، وذلك من إعلان عن اتفاق لوقف إطلاق النار بين الرئيسين التركي "رجب طيب أردوغان" والروسي "فلاديمير بوتين" في العاصمة الروسية موسكو في السادس من الشهر الماضي.

تتزايد مع ذلك التصعيد دخول لأرتال عسكرية تابعة للجيش التركي بشكلً يومي إلى مناطق ريف إدلب الغربي والجنوبي وريف حلب الغربي.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" في إدلب أن الجيش التركي أدخل خلال اليومين الأخيرين عددًا من الشاحنات والتي تحمل كُتلا اسمنتية، إلى عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية جنوب إدلب، وذلك لتحصين الجبهات وخطوط التماس، بعد التعزيزات العسكرية الضخمة للميليشيات الإيرانية وقوات الأسد في مدن "كفرنبل"، "معرة النعمان" و"سراقب" جنوب شرق إدلب، ونيتهم لبدء عمل عسكري على "جبل الزاوية" و"جبل شحشبو".

وأفاد مصدر عسكري في المقاومة السورية أن الفصائل عززت مواقعها في مناطق "جبل الزاوية" جنوب إدلب، و"سهل الغاب" غرب حماة بقوات مختلفة، إضافةً إلى دخول عدة أرتال للجيش التركي في الأيام الأخيرة لجبل الزاوية تضم دبابات ومدرعات وشاحنات أسلحة وذخائر، بالتزامن مع تحليق طائرات استطلاع تركية بشكلً مكثف خلال الأيام الأخيرة.

كما شهدت منطقة إدلب اليوم الإثنين تحليقا مكثفا للطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات الأسد من مطارات "حميميم" بريف اللاذقية، و"حماة العسكري" في مدينة حماة، و"النيرب" في حلب.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي