أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ميشال عون: لبنان يجمع على أرضه أسوأ أزمتين "كورونا واللاجئين"

عون - أرشيف

قال الرئيس اللبناني "ميشال عون" خلال اجتماعه مع أعضاء من "مجموعة الدعم الدولية" اليوم الإثنين إن "لبنان اليوم يجمع على أرضه عبء أكبر وأسوأ أزمتين أصابتا العالم منذ خمسة وسبعين عاماً، وإذا كان وباء كورونا قدراً سيئاً طال معظم الدول ونلنا منه قسطنا، فإن أزمة النزوح تحملناها منفردين، وقد تخطّت كلفتها علينا 25 مليار دولار باعتراف المؤسسات الدولية. ولا حلّ يلوح في المدى المنظور".

وأضاف عون: "ما زالت أزمة النازحين السوريين تُلقي بثقلها على الواقع الاقتصادي والاجتماعي اللبناني منذ سنوات وقد سبق أن توجهت مراراً وتكراراً الى المجتمع الدولي شارحاً تداعياتها السلبية على وطننا وداعياً لتأمين عودتهم الآمنة الى بلادهم، وأكرر الدعوة اليوم خصوصاً مع الوضع الاقتصادي المتدهور في لبنان".

وأشار عون إلى أنه ومع الخطر الداهم لتفشي وباء "كوفيد 19" وارتفاع منسوب هذا الخطر على أبواب مخيمات النازحين وايضاً اللاجئين، فإن لبنان، المثقل بأعبائه، يتوجّه مجدّداً إلى المجتمع الدولي لإعادة تذكيره بمسؤولياته تجاه هذه الأزمة الإنسانية، وإلى منظمات الأمم المتحدة ووكالاتها وبرامجها، لتأمين الوقاية والعناية الطبية في المخيمات وتوفير المساعدات اللازمة للقاطنين فيها من خلال الخطة التي وضعتها الدولة اللبنانية وليس بمعزل عنها.

ويعيش في لبنان قرابة المليون لاجئ بحسب إحصاءات مفوضية اللاجئين، ومليون ونصف المليون بحسب إحصاءات الحكومة اللبنانية يتعرضون لأبشع موجات العنصرية لاسيما من قبل الرئيس اللبناني "ميشال عون" وصهره "جبران باسيل" وزير الخارجية السابق.

وتظهر الدراسة الصادرة عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين نهاية 2019 أن73% من اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر بمعدل 3.8 دولار باليوم و55% يعيشون تحت خط الفقر المدقع بمعدل 2.9 دولار في اليوم الواحد.

وشهد لبنان خلال الشهور انتفاضة شعبية طالبت بتغيير الطبقة السياسية الحاكمة في البلاد لتورطهم بقضايا الفساد، وكان في مقدمتهم الرئيس "عون" وصهره الذي حاز النصيب الأكبر من سخرية الشارع اللبناني وشتائمه.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (25)

2020-04-06

لبنا يجمع على أرضه أسوأ مائتين سياسي ومنهم ميشال عون وجبران باسيل وحسان دياب وحسن نص ليرة ونبيه بري وسمير جعجعووئاموهاب وووووًو.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي