أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انفجار مستودع يودي بحياة عناصر من "الحرس الجمهوري" و"حزب الله" في حلب

أرشيف

أكد مصدر عسكري مطلع في المقاومة السورية عن انفجار مستودع للذخائر في بلدة "ميزناز" الواقعة غرب حلب، والتي تتخذها الميليشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني كخط جبهة أول لقواتها غرب حلب.

وأوضح المصدر أن عدد القتلى 3 عناصر بينهم عنصر من "حزب الله" لبناني الجنسية، والآخران من قوات "الحرس الجمهوري"، ويرجح أن سبب الانفجار هو سوء تخزين الذخائر داخل المستودع، حيث تضم بلدة "ميزناز" عددًا من الميليشيات الإيرانية والعراقية واللبنانية، والحرس الجمهوري، بعد التعزيزات الأخيرة التي وصلت إلى إدلب وحلب مؤخراً وتبديل القوات المتواجدة بميليشيات إيرانية.

وأضاف المصدر أن "الحرس الجمهوري" و"الميليشيات الإيرانية" عملت صباح اليوم على تلغيم كافة خطوط التماس المتاخمة مع المقاومة السورية صباح اليوم بريف حلب الغربي وريف إدلب الشرقي.

في سياق آخر، قصفت قوات الأسد المتمركزة في مدينة "كفرنبل" وبلدة "حزارين" بالمدفعية الثقيلة والصواريخ قرى "كفرعويد وكنصفرة والفطيرة وسفوهن" والطريق الواصل بين قريتي "البارة وكنصفرة" في جبل الزاوية جنوب إدلب، إضافةً لقصف بلدة "كفرعمة" وقرية "القصر" غرب حلب من الميليشيات الإيرانية المتمركزة في "الفوج 46"، فيما لاتزال قوات الأسد تقصف بالمدفعية الثقيلة والرشاشات المتوسطة قرية "الرويحة" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" منذ ساعة وحتى لحظة تحرير هذا الخبر.

ويشار إلى أن الجيش التركي أرسل مساء اليوم رتلًا ضخماً يضم عددا كبيرا من الدبابات والمصفحات وشاحنات الذخائر من معبر "كفرلوسين" العسكري، إلى نقاط المراقبة التابع له في إدلب وحلب، حيث أنشأ الجيش التركي نقطة مراقبة جديد له في قرية "البرناص" المتاخمة لبلدة "بداما" غرب إدلب.

محمد كركص - زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي