أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جريمة قتل هزّت مدينة "مارع" شمال حلب ضحيتها عنصر في "الجبهة الشامية"

أرشيف

أقدم عنصر في فرع الشرطة العسكرية بمدينة "مارع" بريف حلب الشمالي، على ارتكاب جريمة قتل بحق أحد أبناء المدينة المنضوين في صفوف "الجيش الوطني" أمس، مما أسفر عن مقتله وإصابة زوجته وابنه بجروح خطيرة. وبحسب مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، فإنّ المدعو "طارق الحجي" وهو عنصر من ملاك فرع الشرطة العسكرية في مدينة "مارع"، قام بإطلاق عدّة رصاصات على "عبد الله الطحان"، الذي ينتمي إلى فصيل "الجبهة الشامية"، الأمر الذي أدّى إلى مقتل الأخير وإصابة زوجته وابنه بجروح بليغة أُسعفوا على إثرها إلى مشفى المدينة لتلقي العلاج.

وأضاف "اعتقلت (قوى الشرطة والأمن العام) في مدينة (مارع) القاتل (الحجي)، لكن سرعان ما حاولت مجموعات من فصيل (الجبهة الشامية) بمحاصرة مخفر المدينة في محاولة للقبض على القاتل، الذي أخذته الشرطة العسكرية إلى مدينة (أعزاز) تجنباً لأي خطوات غير محسوبة النتائج من قبل عناصر الفصيل ذاته".

وأوضح المراسل أنّ مدينة "مارع" شهدت حالة من التوتر الأمني بين الشرطة العسكرية من جهة، و"الجبهة الشامية" من جهة أخرى، وسط مناشدات أطلقها أهالي المدينة لبقيّة الفصائل العاملة في منطقة "درع الفرات"، ولا سيما في "أعزاز" من أجل التدخل وتخفيف حدّة التوتر التي قد تطور إلى اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وفيما لم يتسنَّ لـ"زمان الوصل" معرفة السبب الرئيسي وراء هذه الحادثة، أشارت مصادر محليّة في مدينة "مارع" إلى أنّ خلافاً نشب في بادئ الأمر بين ولدي القاتل والمقتول، ما دفع بـ"الحجي" إلى إطلاق الرصاص بجانب طفل القتيل بهدف إخافته، فتدخل الضحية "الطحان" للدفاع عن طفله ودخل في شجار مع "الحجي"، انتهى بقيام الأخير بإطلاق النار على الطرف الآخر وأرداه قتيلاً، لكن مصادر أخرى ذهبت إلى أنّ سبب الحادثة يرجع إلى خلاف بشأن طائر حمام.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي