أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كورونا" يخفض عدد المعتقلين في السجون الفرنسية

أرشيف

أفادت وزارة العدل الفرنسية اليوم الجمعة بأن عدد المعتقلين في السجون الفرنسية انخفض بواقع 6266 شخصا بين 16 آذار مارس و1 نيسان ابريل الجاري.

واتخذت السلطات في البلاد إجراءات لتخفيف الازدحام في السجون لتجنب انتشار الفيروس التاجي.

وفي مطلع نيسان ابريل، بلغ عدد المساجين 66309 محتجزين في 188 سجنًا فرنسيًا مقابل 72575 في 16 آذار مارس، وفقًا لأرقام رسمية.

ويرتبط هذا الانخفاض غير المسبوق بتراجع النشاط القضائي، ما أدى إلى انخفاض في عدد المعتقلين الجدد، والإفراج المبكر.

وفي سياق متصل سجلت فرنسا أمس الخميس، انخفاضاً بعدد الوفيات والإصابات مقارنة مع آخر 72 ساعة الماضية.

وذكرت مدير الإدارة العامة لشؤون الصحة "جيروم سلمون"، أن حصيلة المرضى المتوفين في المستشفيات، ارتفعت بواقع 471 حالة، ووصلت إلى 4503 وفاة، بعد أن كانت عند مستوى 4032 الأربعاء.

ويمثل هذا الرقم أول تراجع في وتيرة الارتفاع اليومي لعدد المتوفين جراء الفيروس على مدى الأيام الماضية، فبعد أن سجلت يوم الإثنين 418 حالة، وصل الثلاثاء إلى 499 حالة والأربعاء إلى 509.

"سلمون" ذكر أيضاً، أنه تم تسجيل 2116 إصابة جديدة، لترتفع حصيلة المصابين في البلاد إلى 59105 حالة.

وأضاف أن 26246 شخصاً يرقدون حالياً في المستشفيات، مشيراً إلى أن 6399 منهم يتلقون العلاج في العناية المركزة.

وتشكل إصابات اليوم أقل من 40 % مقارنة مع الأربعاء 4861 حالة، ونحو 27% مقارنة مع أول أمس، حيث سجل إصابة 7578 حالة.

في السياق، قال "سلمون" إن الجهات الصحية الفرنسية رصدت 884 وفاة ناجمة عن الفيروس في مؤسسات اجتماعية وطبية منذ 1 آذار الماضي، لكن هذا الرقم لا بد من تدقيقه، (حصيلة وفيات منفصلة).

وأوضح المسؤول الفرنسي أن 83% من جميع المتوفين بالمرض في أعمار أكبر من 70 عاماً.

زمان الوصل - رصد
(13)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي