أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حسون على خطى أسياده: الحقد هو سبب انتشار "كورونا"

أحمد حسون - أرشيف

نشرت صحيفة "الوطن" المملوكة لـ"رامي مخلوف" نص الرسالة المسجلة التي تحدث فيها مفتي البراميل "أحمد حسون" عن أسباب انتشار فيروس "كورونا" في العالم، وتأكيده أن ذلك يعود إلى (انتشار الحقد والكراهية والاستعلاء من بعض الأمم على أمم).

وبالطبع أثنى "حسون" على إجراءات حكومة الأسد في مواجهة الفيروس. "حسون" أيضاً طلب من الميسورين (كل من أعطاهم الله رزقا وعلما وموقعا ومنصبا أن ينطلقوا في الخدمة للأمة فسيد القوم خادمهم)، وكذلك أطنب في الحديث عن محنة السوريين كما يراها بعين الأسد: (الشعب السوري منذ تسع سنوات يئن من الألم والحزن ويشكو ظلم الأقارب والأباعد وما فُعل بأبنائه وأرضه وتراثه ومساجده وكنائسه وقرآنه وإنجيله، وما فُعل بالمسيح عليه السلام وسيدنا محمد (ص).

وفي شرحه لمعنى الحقد أسهب "حسون" بالقول: (إن هذا الابتلاء الذي جاء اليوم (كورونا) ويتحدث به العالم كله بأنه يصيبهم ويقتلهم ليس سببه وساخة في الهواء أو التراب أو الطعام أو الشراب، وإنما حقد في القلوب وكراهية في النفوس واستعلاء من بعض الأمم على أمم).

ولفلسطين واليمن حصة من وجع "حسون" كالعادة في تناوله المقاومجي للقضايا المصيرية: (تسع سنوات ونحن نصبر في بلاد الشام، و80 سنة وإخوتنا في فلسطين يصبرون، وست سنوات وإخوتنا في اليمن يذبحون)..ثم تأتي الحكمة الحسونية: (شعوب هذه الدول جاءتها الإشارة بأن الله وقف في وجه الظالمين).

وفي مديح النظام وحكومته في مواجهة الفيروس الحاقد امتدح الحسون إنجازات أسياده: (سورية اتخذت عدتها لمواجهة كورونا، فهنيئا لها بأبنائها، أطباء وممرضين وشعبا وجيشا وحكومة وقائدا، فقد كانت الأقل في المصيبة والأروع في التكامل والتحابب والإخاء فيما بين أبنائها، موضحا أن أمرا بالجلوس في البيوت جاء بسبب الخوف على صحتنا وسلامتنا ومحبة لنا).

ثم لا بد من التنويه إلى الانتصار الكبير لجيش الأسد في معركته ضد السوريين: (أبناء بلاد الشام على أبواب الانتصار عسكريا واقتصاديا وامنيا وإيمانيا وصحيا)، مشددا أن "رسالتهم ستبقى هي السلام والصحة والأمن). المتابعون لنص الرسالة سخروا منها كعادتهم ومن طريقة "حسون" في تزوير الحقائق لصالح الأسد ونظامه فعلق "وليد دالاتي": (شكرا على تشخيص سبب الوباء وننتظر ابلاغنا عن اللقاح في المقابلة القادمة).

فيما ذكره أحدهم بافتتاحه مسجداً في السويداء كان الأولى أن تذهب تكلفته للفقراء: (ياحسون جيت بنيت مسجد بسويدا عنفقتك الخاصة لو وزعت تكلفة بناؤه على اسر فقيرة مش اشرفلك).

ناصر علي - زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (17)

2020-04-04

المسجد الدي بناه بالسويداء هو للفتنه لا اكثر*.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي