أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

متذرعا بـ"كورونا".. الجعفري يستجدي واشنطن لرفع العقوبات عن نظامه

بشار الجعفري - أرشيف

استجدى مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة "بشار الجعفري"، واشنطن لرفع العقوبات عن نظامه، ليتمكن من "محاربة فيروس كورونا المستجد".

وهاجم "الجعفري" تصريحات "جيمس جيفري" الموظف في وزارة الخارجية الأمريكية، معتبرها "غير مسؤولة وتضليلية ومجرد محاولة للتغطية على جرائم وانتهاكات الولايات المتحدة الأمريكية ضد سيادة واستقلال وسلامة الأراضي السورية وأمن وسلام واستقرار وازدهار الشعب السوري".

ونقلت وكالة النظام (سانا) يوم أمس، رسالة وجهها "الجعفري" إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي قال فيها إن "سوريا تطالب حكومة الولايات المتحدة بالرفع الفوري وغير المشروط لجميع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة عليها".

وادعى أن "تصريحات (جيفري) تعكس استمرار سياسة الإنكار والمكابرة من حكومة لا يمكن التعويل على أي دورٍ إنساني وعالمي لها في محاربة انتشار وباء فيروس كورونا".

وزعم أن "حكومة الولايات المتحدة الأمريكية تفرض منذ العام 1979 وحتى اليوم سلسلةً واسعة من الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب على سوريا وقد تعاظم حجم وتأثير هذه الإجراءات غير الشرعية بحق الشعب السوري منذ تسع سنوات".

ومتناسيا حرب نظامه على الشعب السوري قال "الجعفري" إن "أهم الآثار السلبية المباشرة وغير المباشرة لتلك الإجراءات وهي انخفاض ترتيب سوريا في دليل التنمية البشرية إلى قائمة أقل البلدان نمواً وفق (تقرير التنمية البشرية 2016)، بالإضافة إلى أنها "خلفت آثاراً سلبية خطيرة حتى على عملية إيصال المساعدات الإنسانية فضلاً عن تقويض قدرة الشعب السوري على تلبية احتياجاته الأساسية وإلحاق الضرر بقدرة الحكومة السورية على توفير الخدمات الأساسية لمواطنيها ولا سيما في قطاع الطاقة".

ورأى أنه "وفي ظل الجائحة الصحية العالمية التي يتعرض لها عالمنا اليوم بسبب انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) تتعرض سوريا لضغط إضافي وتحدياتٍ من نوعٍ مختلف في مواجهة هذه الجائحة الخطيرة التي تفرض على الحكومة ضرورة توفير البنية التحتية الأساسية والمقومات الضرورية للقطاعات الصحية من أجل توفير الوقاية والفحوصات والعلاج للجميع دون استثناء وتوفير المواد الطبية والغذائية والخدمية الأساسية".

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي