أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الصحة العالمية تؤكد أن إصابات "كورونا" في سوريا أخذت منحى تصاعديا

أكدت تقارير وجود أعداد كبيرة من الإصابات في سوريا

كشف منظمة الصحة العالمية أن الإصابات بفيروس "كورونا المستجد" في سوريا بدأت تأخذ منحا تصاعديا، مؤكدة على أهمية الحجر المنزلي للحد من انتشار الفيروس.

وأكد الممثل المقيم للمنظمة في سوريا "نعمه سيد عبد"، أن المنظمة ترى أن واقع الإصابات بفيروس "كورونا المستجد" في سوريا في بداية المنحنى الصاعد.

وقال "إن مدى ارتفاع هذا المنحنى يعتمد على صرامة الإجراءات المتخذة"، موصيا "بتحقيق التباعد الاجتماعي حتى في المنازل، وزيادة عدد الفحوص للوصول إلى الحالات البسيطة ليتم عزلها ومتابعة المخالطين".

وأضاف: "الإجراءات ليست مطلوبة من الصحة، فقط فهناك دور كبير للمواطنين في الحد من انتشار الفيروس".

وفي الوقت التي تسعى فيه غالبية دول العالم للتصدي لفيروس "كورونا المستجد" يعتم نظام الأسد على أعداد الإصابات، حيث أعلن عن حالتي وفاة وإصابة 9 أشخاص.

وأكدت تقارير وجود أعداد كبيرة من الإصابات في سوريا لأن الحدود مفتوحة مع إيران التي تعتبر بؤرة في انتشار الفيروس.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي