أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

من مكتشفي "كورونا".. اختفاء طبيبة صينية بعد اتهامها الحكومة بإخفاء الحقيقة

في ‏مستشفى مدينة ووهان - جيتي

أفادت صحيفة "ديل ميل" البريطاينة بأن طبية صينية من الأطباء الأوائل الذين اكتشفوا فيروس كورونا المستجد في ‏مستشفى مدينة ووهان، اختفت وقد يكون تم اعتقالها من قبل السلطات الصينية، بعد انتقادها للحكومة على ما أسمته ‏‏"كذب واخفاء المعلومات الحقيقة" عن كل مرحلة تقريبا من مراحل تفشي الفيروس‎.‎

وأضافت الصحيفة أن الطبيبة "آي فين" اختفت بعد إجرائها حواراً مع صحيفة صينية، مشيرة إلى أنه قد يكون تم ‏اعتقالها، لأن الحوار الذي تم نشره أمس الثلاثاء، حٌذف بعدها بساعات‎.‎

وفي الحوار، أعربت الطبيبة عن أسفها لعدم التحدث مبكراً، وخاصة بعد إصابة 4 من زملائها في المستشفى بما فيهم ‏الدكتور "لي وينليانغ" أول من حذر من الفيروس‎.‎

وأضافت: "لو أعلم ما ستصل إليه اليوم لما كنت سأخاف من توبيخ وتهديد الحكومة"، مؤكدة أنها أول من وصل إليها ‏تقرير يكشف عن مرض جديد أشبه بفيروس "السارس" الذي تفشى في 2003، تبادلت التقرير مع زملائها بما فيها ‏الدكتور لي، الذي قام بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي (توفي لاحقا جراء إصابته بالفيروس).‏

وأكدت أنها تلقت توبيخاً غير مسبوق وقاس للغاية من إدارة المستشفى، التي اتهمتها بنشر الشائعات، كما تلقى الدكتور ‏‏"لي" توبيخاً قاسياً من الحكومة الصينية‎.‎

ونشرت على مواقع التواصل صورا لمحادثاتها مع زملائها عن الفيروس وتحذيرها لهم‎.‎

يذكر أن الحكومة الصينية كانت أعلنت أنها سجلت نحو 81 ألف حالة إصابة، ونحو 3000 حالة ووهان، لكن خبراء ‏صينيون يكذبون هذه الأرقام، مؤكدين أن أعداد الوفيات في مدينة ووهان وحدها قد تتجاوز 42 ألف حالة‎.

زمان الوصل - رصد
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي