أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شركات السيارات الفرنسية تدخل على خط تصنيع أجهزة التنفس

مصاب بفيروس كورونا في مستشفى بمدينة فان الفرنسية - رويترز

انضمت شركتا صناعة السيارات في فرنسا "رونو" و"بي إس آ" (بيجو/ سيتروين)، إلى جهود محاربة وباء ‏كورونا، من خلال مساهمتها في تحويل معداتها لتساهم في زيادة إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي ووضعها في ‏خدمة المستشفيات.‏

وفي هذا السياق قامت شركة "رونو" بتعبئة أخصائييها العاملين في مركزها للأبحاث "تكنوسنتر"، والذي تخطط ‏فيه عادة نماذج سيارات المستقبل، لتهيئ منصة من المتوقع أن تباشر في صناع أجهزة التنفس خلال الأسبوع ‏الجاري وإنتاج 500 قطعة قبل أن ترفع وتيرة الإنتاج في الأسابيع المقبلة‎.‎

وسيتم اللجوء إلى تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد التي استعملتها "رونو" مؤخرا في إسبانيا لصناعة خوذ واقية للكوادر ‏الصحية وقامت بتزويد أحد المستشفيات الفرنسية أيضا، في انتظار التصديق على النموذج الأولي قبل الشروع ‏في إنتاجها بالجملة. ‎

هذه التقنية المبتكرة تسمح بتصنيع أي شكل من القطع دون الحاجة إلى آلات خاصة لصناعاتها. لكن طباعة القطع ‏تستغرق وقتا أطول بكثير، ما يستلزم عددا كبيرا من الطابعات‎.‎

شركة "بي إس آ" من جهتها قد تستخدم نفس التقنية لصنع قطع تزود بها شركة "إير ليكيد" الفرنسية ‏المتخصصة في صناعة أجهزة التنفس والتي كانت أعلنت عن مضاعفة جهود الإنتاج حتى تستجيب لطلب ‏المستشفيات المتنامي. ‎

يشار إلى أن عدد ضحايا فيروس كورونا المستجد حول العالم وصل إلى حوالي 38 ألف شخص وما لا يقل عن 785 ‏ألف مصاب حول العالم منذ ظهور الفيروس في بؤرته بمدينة "ووهان" الصينية في كانون الثاني يناير.‏

زمان الوصل - رصد
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي