أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الدولار يرتفع في مناطق من سوريا

لأول مرة منذ ثلاثة أيام، تختلف اتجاهات أسعار الصرف، بين المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، وبين المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل معارضة أو مدعومة من تركيا، في شمال غرب البلاد. إذ واصلت الليرة ارتفاعها في الأولى، فيما عكست اتجاهها نحو الانخفاض في الثانية.

ويبدو أن قرارات المؤسسات التي تدير المناطق المحررة في إدلب، والتي صدرت مساء الاثنين، وشملت إغلاق المعابر، والبازارات، وبعض الأسواق، بهدف الوقاية من تفشي "كورونا"، أدى إلى تراجعٍ في سعر صرف الليرة السورية، في عموم إدلب وشمال حلب.

أما في دمشق، فتراجع الدولار، 10 ليرات جديدة، حتى الساعة 3:00 من ظهر الثلاثاء، ليصبح ما بين (1195 – 1200) ليرة شراء، و(1205 – 1210) ليرة مبيع.

فيما تراجع الدولار في مدينة حلب، 15 ليرة، ليصبح ما بين (1170 – 1180) ليرة شراء، و(1180 – 1190) ليرة مبيع.

وفي درعا، تراجع الدولار، 10 ليرات جديدة، ليصبح ما بين (1110- 1120) ليرة شراء، و(1130 – 1140) ليرة مبيع.

أما في ريف حلب الشمالي، فارتفع الدولار، 20 ليرة، ليصبح ما بين 1160 ليرة شراء، و1170 ليرة مبيع.

كذلك ارتفع الدولار في إدلب، 20 ليرة، ليصبح ما بين (1150 – 1156) ليرة شراء، و(1160 – 1165) ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، خسر اليورو، 18 ليرة جديدة، ليصبح ما بين (1307 – 1315) ليرة شراء، و(1320 – 1327) ليرة مبيع.

فيما خسرت التركية في دمشق، ليرة سورية واحدة، لتصبح ما بين (178 – 180) ليرة شراء، و(181 – 184) ليرة مبيع.

أما في تل أبيض، بالمنطقة الشرقية، فتراجع الدولار، 10 ليرات، ليصبح ما بين 1195 ليرة شراء، و1200 ليرة مبيع. فيما تراجعت التركية، ليرتين سوريتين، لتصبح بـ 180 ليرة شراء، و185 ليرة مبيع.

هذا ويحدد مصرف سورية المركزي، سعر 700 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، بما فيها، تسليم الحوالات الخارجية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي