أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كورونا" يصيب عائلة في "حرستا" و8 أشخاص في "جديدة عرطوز"

وسط تكتم من نظام الأسد

أكدت شبكة محلية وجود إصابات بفيروس "كورونا" في مدينتي "جديدة عرطوز" و"حرستا" بريف دمشق، وسط حالة من التكتم يصر نظام الأسد على اتباعها.

وذكرت شبكة "صوت العاصمة" أن "وحدات طبيّة تابعة لوزارة الصحة، نفذت خلال اليومين الماضيين، الحجر الصحي على عائلة كاملة من مدينة "حرستا" من آل "شلّة"، بعد أيام على دخولهم الأراضي السورية قادمين من لبنان، بشكل غير شرعي، بسبب إغلاق الحدود الرسمية بين البلدين.

وقالت الشبكة إن "سيارات تتبع لوزارة الصحة وأخرى للهلال الأحمر، نقلت العائلة كاملة إلى الحجر الصحي، بعد تأكيد إصابة فتاة من العائلة بفيروس كورونا".

ونقلت الشبكة عن أهالي حي "صمصم"، حيث تقطن العائلة، تخوف السكان من انتقال العدوى إليهم، خاصة من خالط العائلة بعد عودتهم، مع تردي الواقع الطبي في "حرستا"، وإغلاقها مع دمشق، مما قد يؤخر اكتشاف المرض في حال إصابة أحد ما.

في سياق متصل، شددت الشبكة على أن دوريات تابعة لقسم الشرطة المدنية في "جديدة عرطوز" برفقة وحدات طبية تابعة لوزارة الصحة، نفذت خلال اليومين الماضيين حملة استهدفت عدة منازل في البلدة، واقتادت 8 من قاطنيها إلى مراكز الحجر الصحي، بعد ورود أنباء عن إصابتهم بفيروس "كورونا المستجد".

وقالت: "إن دوريات تابعة لقسم الشرطة، برفقة سيارة إسعاف، اقتادت رجلاً من مهجري مدينة "داريا" القاطنين في شارع "الجلاء" وسط البلدة، صباح أمس الأول، إلى مركز للحجر الصحي، عقب تقدم طبيب ببلاغ يفيد بإصابته بالفيروس".

وأضافت أن "الدوريات اقتادت في اليوم ذاته، سيدتين من مكانين متفرقين، إحداهن من مساكن سرايا الصراع، وأخرى من البلدة القديمة، بالقرب من مسجد خديجة، على خلفية الشكوك بإصابتهما، دون اتخاذ أي إجراء احترازي مع عائلتيهما".

كما اقتادت الدوريات عائلة مؤلفة من 5 أشخاص، من قاطني شارع الجلاء قرب “دوار البحرة” عند مدخل البلدة، ليلة الأربعاء الماضي، قرابة الساعة الواحدة ليلاً، إلى مركز للحجر الصحي، بعد ظهور أعراض الإصابة على أحد أفرادها.

يأتي ذلك في ظل تكتم من نظام الأسد على أعداد حالات الإصابة حيث ما زالت إحصائيات حكومته تدعي وجود 9 إصابات فقط، وحالتي وفاة.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (19)

أبو سليم دعبول

2020-04-01

يظهر أنها موجة جديدة من الاعتقالات ،، بتهمة كورونا. حسب السوق بنسوق.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي