أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"ساند أهلك" حملة لإغاثة النازحين الهاربين من الموت في الشمال السوري

الحملة تشمل كل المناطق المحررة - نشطاء

أطلق فريق روّاد الخير التطوعي بالتعاون مع "فريق غيث "و"فريق إدلبيون" حملة إغاثية بعنوان "ساند أهلك" لمساعدة النازحين في الشمال السوري وعلى الحدود السورية التركية نتيجة تفاقم الحالة الإنسانية هناك وازدياد أعداد النازحين الهاربين من الموت في مناطق آمنة نسبياً.

وأشار الناشط "ناصر دياب" أحد القائمين على الحملة لـ"زمان الوصل" إلى أن الفكرة جاءت نتيجة للأوضاع الإنسانية لأهلنا في الشمال السوري، وبعد الموجات الأخيرة من النزوح والحالات الإنسانية الكثيرة ارتأينا إطلاق حملة بعنوان "ساند أهلك" مع عدد من المنظمات والجمعيات الإغاثية بهدف توحيد العمل التطوعي والوصول إلى أكبر عدد ممكن من المحتاجين.

ولفت محدثنا إلى أن الحملة تشمل كل المناطق المحررة وفق آلية تعتمد على التقييم وما يتم رصده من الحالات والفئات الأكثر احتياجاً للمساعدات.

ووفق تقديرات الأمم المتحدة، يعاني مئات الآلاف من النازحين الذي وصلوا إلى المناطق القريبة من الحدود السورية التركية من عدم توفر أماكن وخيم لإيوائهم، إلى جانب النقص المزمن في الغذاء والاحتياجات الأساسية.

وبدأت الحملة–كما يقول محدثنا- بتاريخ 16/3/2020 بجولة تقييم احتياج على المخيمات العشوائية المتواجدة على أطراف مدينة إدلب والمزارع المحيطة بها، بهدف تقديم ما أمكن للنازحين غير المدرجة أسماؤهم لدى الهيئات الإنسانية.

وسبق لفريق الحملة أن نفّذ مشاريع كثيرة ومنها توزيع ألبسة شتوية على النازحين من ريف "معرة النعمان" في إحدى المخيمات العشوائية على أطراف مدينة إدلب، وكذلك توزيع مادة الخبز على أهلنا النازحين من ريف معرة النعمان الشرقي وريف إدلب الجنوبي في تجمع مخيمات "قاح" مخيم "الجولان" ومخيم "النقير الأول" وتوزيع مادة (البيرين) على النازحين في أحد المخيمات العشوائية على أطراف مدينة إدلب مخيم (تلمنس)، كما أطلق فريق "رواد الخير"، حسب دياب، حملة لمساعدة أهلنا النازحين في ظل الحملة الشرسة التي تتعرض لها مناطق ريفي إدلب وحلب من قصف ممنهج لقوات النظام وحليفهم الروسي وازدياد أعداد النازحين الهاربين من الموت إلى مناطق آمنة نسبياً شمالاً وعلى الحدود السورية التركية وكانت الحملة تحت اسم (ساهم لأجلهم)، وبسبب انتشار فيروس "كورونا" بدأ الفريق مؤخراً بحملة توعية النازحين وتزويدهم بمواد التعقيم على أن تشمل المرحلة التالية من الحملة إيصال مواد غذائية وطبية وتقديم الدعم النفسي للنازحين وزار فريق الحملة المدارس التي تضم هؤلاء أبناء النازحين من أجل تقديم العون النفسي للأطفال كما قام بتقييم إحتياجاتهم وإجراء عدة استبيانات فيما يخص ردود أفعالهم عن الصدمات التي تلقوها خلال فترة النزوح.

ولم يخفِ المصدر وجود عقبات وصعوبات تعترض حملة "ساند أهلك" وأهمها الجانب المادي ونقص التمويل وهناك صعوبة في بعد المناطق ومرض "كورونا" الذي يحد من التواصل والانتشار، وكذلك الأوضاع الأمنية بشكل عام وهي أكبر عقبة.

وفريق "رواد الخير التطوعي" هو فريق مستقل تم تأسيسه منتصف أيلول سبتمبر/2019 يقدم الخدمات الإنسانية للمجتمع السوري والأطفال بشكل خاص، عبر دورات أو جلسات دعم نفسي تساهم في تنمية قدرات المجتمع بشكل عام.

ويهدف المشروع الذي يضم 50 متطوعاً إلى تطوير العمل الإنساني، والارتقاء به إلى مستويات متقدمة بما يتوافق مع المعايير الدولية ومبادئ العمل الإنساني، من خلال تنظيم حملات دعم نفسي عامة ومشاريع هادفة لمساعدة النازحين في الشمال السوري.

أما فريق "إدلبيون"، فتم إنشاؤه في بداية العام 2017 كفريق إعلامي ينقل صورة الداخل السوري، وتوجه بعدها إلى الأنشطة الميدانية التي من شأنها تخفيف معاناة المدنيين والمتضررين من الحرب كالحملات الإغاثية والورش التدريبية وتمكين الشباب والأعمال الخيرية التطوعية.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)

اسامه النعسان

2020-03-30

انا اتحدث بأسم نازحين 150عائله نازحه من ريف ادلب الجنوبي الى بلده قورقانيا ونسكن الان ببيوت اجار ونحتاج الى منظمه لمساعدتنا ببناء مخيم اذا باستطاعتكم المساعده وجزاكم الله خير 0964303654.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي