أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف إدلب.. خيام للاجئين في مهب العاصفة المطرية

في مخيم "بداما" - نشطاء

تسببت العاصفة المطرية التي ضربت الشمال السوري بتدمير عدد من خيام النازحين في مخيم "بداما" بريف إدلب الغربي.

وقال "أحمد أبو حمزة" (ناشط إعلامي مقيم في المخيم) إن أكثر من 10 خيام للنازحين في مخيم "بداما" الواقع في منطقة "عين البيضة" على الحدود السورية -التركية تعرضت للدمار جراء العاصفة، إضافةً إلى أضرار جزئية في عدد من الخيام.

وأضاف "إن الخيام التي دمرت بشكل كامل أصبح ساكنوها في العراء دون مأوى بعد تعرض ممتلكاتهم للضرر، فيما لا تزال العاصفة مستمرة، ولا نعلم أن باقي خيام النازحين ستدمر فيما بني قسم من المخيم منذ أيام بعد تسليم أحد المنظمات الإنسانية الخيام للنازحين، لا سيّما إنهُ يوجد صعوبة كاملة في تأمين الخيام في المنطقة".

أبو علي نازح من بلدة "بداما" بريف إدلب لجأ إلى المخيم بعد شن قوات الأسد و حلفائه الحملة العسكرية على المنطقة يقول لـ"زمان الوصل" إنه "بعد القصف بشتى أنواع الأسلحة ما كان أمامي غير اللجوء إلى الخيام فارا بأرواح أطفالي، والآن خيمتي دمرت وتضررت أغراضي، ولا أعلم إلى أين سوف أذهب".

في ذات السياق قال الإعلامي "شادي العوينة" لـ"زمان الوصل" إن العاصفة تسببت بأضرار في معظم مخيمات النازحين، لاسيما مخيمات الساحل بريف "جسر الشغور" بريف إدلب.

يشار إلى أن 90 خيمة للنازحين قرب بلدة "كفر تخاريم" بريف إدلب، دمرت بشكل كامل وتضررت ممتلكات النازحين وأثاثهم بعد عاصفة مماثلة ضربت المنطقة في 13 آذار مارس الجاري.

محمد الرفاعي - زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي