أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التعزيزات الإيرانية تتسبب بإصابة 11 عنصراً للأسد بـ"كورونا" على جبهات إدلب

بعد التعزيزات الأخيرة التي وصلت إلى جبهات ريف إدلب - جيتي

أكد مصدر عسكري مطلع لـ"زمان الوصل" إصابة 11 عنصراً في جيش الأسد صباح اليوم بفايروس "كورونا" وذلك بعد اختلاطهم بعناصر الميليشيات الإيرانية بعد التعزيزات الأخيرة التي وصلت إلى جبهات ريف إدلب الجنوبي والشرقي.

وأوضح المصدر أن معظم العناصر المصابين بالفايروس يتبعون "للفرقة 25 مهام خاصة" قصد أُصيبوا في مدينتي "كفرنبل" و"معرة النعمان" والبلدات المتاخمة لهم، وذلك بعد تعزيزات إيرانية قد وصلت إلى المدينتين قبل أيام بعض عناصر التعزيزات مصابين بالفايروس، وتثبيت عدد كبير من نقاط الرباط مشتركة بين "الفرقة 25" و"فوج الرضوان" التابع "للحرس الثوري الإيراني".

وجاءت بعض التعزيزات التي وصلت إلى المدينتين من منطقة "السيدة وينب" في دمشق، ومن "البوكمال" في دير الزور، ومن ريف حلب الجنوبي، قد نقلت على عدة دفعات استمرت لأكثر من ثلاثة أسابيع.

وأشار المصدر إلى أن المصابين تم نقلهم إلى مدينة "خان شيخون" ومن ثم إلى "مشفى حماة العسكري" صباح اليوم ووضعهم في الحجر الصحي، بعد نقلهم بسيارات إسعاف وسط تشديد أمني في محيط المشفى.

ونوه المصدر إلى أنه لم يتم نقل أي عنصر إيراني إلى المشافي للتأكد من اصابتهم بفايروس "كورونا" ولا حتى إجراء فحوصات طبية لمسلحي الميليشيات الطائفية، مع تخوف من قبل عناصر جيش الأسد من الإصابة بالفايروس بعد اختلاطهم بهم.

الجدير بالذكر أنه تم نقل أكثر من 2000 عنصر من "الحرس الثوري الإيراني" و"حزب الله اللبناني" و"حركة النجباء العراقية" إلى جبهات إدلب الشرقي والجنوبية، وجبهات حلب الغربية والجنوبية بحسب تقرير نشرته "زمان الوصل" قبل عدة أيام.

محمد كركص - زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي