أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استيراد مليار كمامة.. فرنسا: المعركة مع كورونا مازالت في بدايتها

سجّلت فرنسا 319 وفاة جديدة في الساعات الأخيرة - جيتي

أعلن وزير الصحة الفرنسي "أوليفييه فيرون" عن مساع فرنسية لاسيتراد أكثر من مليار كمامة واقية لمواجهة فيروس كورونا من الخارج خاصة من الصين، وعليه فتحت باريس جسرا جويا مع هذا البلد، وستوفر السلطات نحو 14500 سرير إنعاش. كما سيكون بإمكان 50 ألف شخص من إجراءُ فحوص الإصابة بالفيروس يوميا مع أواخر شهر نسيان.

من جهته اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي "إداور فيليب" خلال ندوة صحفية عقدها مع وزير الصحة الفرنسي مساء أمس أن أول أسبوعين من شهر نيسان من هذا العام سيكونان أكثر صعوبة في مواجهة الوباء مقارنة بالأسبوعين الفائتين، بسبب تضاعف حالات الإصابة بفيروس كورونا في فرنسا بوتيرة سريعة.


"فيليب" أكد أن المعركة ضد فيروس كورونا لا تزال في بداياتها وكشف عن تضاعف حالات الإصابة كل ثلاثة إلى أربعة أيام. وأشاد رئيس الوزراء بمجهود الأطباء والممرضين الذي يقفون في الصفوف الأولى لمواجهة الوباء، إلى جانب القوات الأمنية وجميع المواطنين الذين يلتزمون بالحجر الصحي.

وفند رئيس الوزراء الفرنسي الاتهامات التي وجهت إلى السلطات الفرنسية بشأن تأخرها في فرض الحجر الصحي، فقال إن الحكومة اتخذت القرار في الوقت الذي لم تتجاوز فيه عدد الوفيات مائتي شخص.

كما كشف رئيس الوزراء الفرنسي عن عدة إجراءات قال إن الحكومة ستتخذها لمساعدة المؤسسات الفرنسية على الثبات أمام الأزمة والانطلاق بسرعة بعد نهايتها. ومنها مثلا تأجيل دفع فواتير إيجار محلات المؤسسات الصغرى وفواتيرها المتعلقة بالطاقة.

وألح "فيليب" على حرص الحكومة الفرنسية على "تجنب إفلاس المؤسسات وتسريح عمالها" من خلال عدة إجراءات ستقدم عليها الحكومة للتعويض عن الأضرار الاجتماعية والاقتصادية المنجرة عن أزمة كورونا.

وسجّلت فرنسا 319 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا في الساعات الأخيرة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 2314 منذ بدء الجائحة، وفق أرقام نُشرت السبت على الموقع الإلكتروني للحكومة الفرنسية.

زمان الوصل - رصد
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي