أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خرق جديد للأسد دون إحراز أي تقدم جنوب إدلب

على محاور جبل الزاوية - جيتي

حاولت قوات الأسد صباح اليوم السبت، التقدم على محاور جبل الزاوية جنوب إدلب، وسط اشتباكات مكثفة بالرشاشات الثقيلة تخللتها عدة قذائف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون.

وأوضح مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن الفرقة "25 مهام خاصة" المتمركزة في مدينة "كفرنبل" وبلدة "حزارين" جنوب إدلب حاولت التقدم صباح اليوم، على عدة نقاط على أطراف بلدتي "الفطيرة" و"سفوهن" في جبل الزاوية جنوب إدلب، حيث تمكن عناصر المقاومة السورية صد المحاولة، وتكبيد قوات العدو جرحى دون إحراز أي تقدم يذكر.

وأضاف المصدر أن قوات الأسد تستهدف وبشكل يومي معظم قرى وبلدات "جبل الزاوية" و"سهل الغاب" والمتاخمة لخطوط التماس، بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، بالتزامن مع حشود عسكرية مستمرة منذ عدة أسابيع "للفرقة 25 مهام خاصة" التي تحظى بدعم روسي كامل، وبعض الفرق التابع لجيش الأسد. وأشار المصدر إلى أن الجيش التركي انتشر داخل بلدتي "الرامي" و"احسم" في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأكد أن الجيش التركي سوف ينتشر في عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية وسهل الغاب قريباً.

الجدير بالذكر أن الجيش التركي أدخل يوم أمس 6 أرتال إلى نقاط المراقبة التابعة له في إدلب وحلب، مؤلفة من 400 آلية عسكرية، تضم دبابات متطورة، ومنظومات دفاع جوي من نوع "MIM 23 HAWK"، وراجمات صواريخ، وشاحنات أسلحة وذخائر، ومدافع ميدانية، ومعدات هندسة ولوجستية.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي