أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل أحد عناصر "الجيش الوطني" باقتتال داخلي في عفرين" شمال حلب

تشهد "عفرين" من حينٍ إلى آخر نزاعات محليّة مسلحة - أرشيف

قتل أحد عناصر "الجيش الوطني" اليوم الجمعة، جراء اقتتال داخلي وقع بين عناصر إحدى الألوية العسكرية التابعة له وآخرين من فصيل "الجبهة الشامية" في مدينة "عفرين" شمال شرقي حلب.

في هذا الشأن قال الناشط الإعلامي "قتيبة أحمد" في تصريح خاص لـ"زمان الوصل"، إنّ اشتباكات عنيفة دارت ظهر اليوم بين عناصر "اللواء 51" التابع لـ"الفيلق الثالث"، في حي "الأشرفية" داخل مدينة "عفرين"، الأمر الذي أسفر عن مقتل العنصر "أحمد زكريا هلال" المنحدر من قرية "بيانون" بريف حلب الغربي، بالإضافة إلى إصابة عناصر آخرين من اللواء ذاته بجروح متفاوتة. وأضاف "انحصر الاقتتال في بادئ الأمر بين أبناء عائلة (أوسو) المنضوين في صفوف (اللواء 51)، بسبب خلاف عائلي فيما بينهم، ثمّ سرعان ما تطور سريعاً إلى اشتباك بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع عناصر أخرى تتبع لكل من (نضال البيانوني، كبصو) في (الجبهة الشامية)، ما استدعى قيادة الأخيرة إلى التدخل وفضّ الاشتباكات التي استمرت لعدّة ساعات بين الأطراف المتنازعة". وكانت قيادة "اللواء 51" قد تبرأت في بيان سابق لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من مجموعة المدعو "أحمد هاشم أوسو".

وأكدّت على أنّ المجموعة لم تعد من ملاك اللواء، وأنّه قد صدر قرار بفصل المجموعة المذكورة بتاريخ 17 /3/ 2020.

إلى ذلك لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب آخرون بجروح عصر اليوم، نتيجة استهدافهم بقنبلة يدوية من قبل مجهولين في ناحية "شران" بريف "عفرين".

وتشهد مدينة "عفرين" من حينٍ إلى آخر نزاعات محليّة مسلحة بين فصائل المقاومة المتواجدة فيها، في ظل معاناة المدنيين القاطنين فيها من استمرار الانتهاكات والاعتداءات التي تمارسها تلك الفصائل بحقهم، فضلاً عن عدم تمكن الأجهزة الأمنية من محاسبتهم أو وضع حدود قانونية ملزمة للحدِّ من تلك التجاوزات.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي