أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كورونا" يحسّن جو باريس و73% من الفرنسيين يؤكدن عدم جاهزية الحكومة للفيروس

من باريس - جيتي

قالت وكالة ""Airparif" إن العاصمة الفرنسية باريس شهدت تحسنا كبيرا عقب مرور أسبوع واحد عن دخول الحجر الصحي حيز التنفيذ.

وأضافت الوكالة المعنية بمتابعة بمستوى التلوث والطقس إنه "وعلى الرغم من وجود نسبة من جزيئات التلوث في الهواء إلا أن مستوى التلوث انخفض بشكل ملحوظ".

وأوضحت أن "النتيجة كانت متوقعة منذ بداية الحجر الصحي، إلا أنها تأخرت قليلا بسبب المستوى العالي للتلوث الذي كانت تعاني منه العاصمة باريس".

في سياق متصل، أعلن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، أمس الأربعاء، عن إطلاق عملية عسكرية ضد فيروس "كورونا المستجد"، في فرنسا بعد ارتفاع نسبة الوفيات الناجمة عنه.

وقال عقب زيارته لمستشفى ميداني عسكري في مدينة "مولوز"، شمال شرقي البلاد، إن "هذه العملية ستكرس بالكامل لمساعدة ودعم السكان، وكذلك لإعطاء دفعة للخدمات العامة لمجابهة الوباء، في العاصمة وخارجها".

وأضاف أن "من أوائل القرارات التابعة للعملية العسكرية، سيكون ذلك الخاص بوضع حاملة طائرات هليكوبتر بجنوب المحيط الهندي".

وتابع: "بداية من شهر نيسان سيتم وضع حاملة طائرات هليكوبتر في جزر الأنتيل بمنطقة غيانا لدعم أقاليم ما وراء البحار الفرنسية".

وحتى مساء الأربعاء، أصاب الفيروس أكثر من 466 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزيد على 21 ألفًا، فيما تعافى أكثر من 113 ألفًا.

وكان استطلاع للرأي أظهر أن غالبية الشعب الفرنسي يرى أن الحكومة ليست جاهزة لمعالجة الأزمة الناجمة عن الفيروس.

ونشرت شركة "إيلابي" للأبحاث أمس الأربعاء، نتيجة استطلاع مؤكدة خلاله أن نسبة الذين يشعرون بالقلق بسبب وباء "كورونا" في فرنسا بلغ 87 بالمئة. ووفقا لنتائج الاستطلاع فإن 73 بالمئة من الفرنسيين يرون أن حكومة بلادهم ليست جاهزة لمعالجة الأزمة الناجمة عن وباء فيروس "كورونا"، وأنها تأخرت في اتخاذ التدابير لمواجهة الفيروس، و56 بالمئة يعتقدون أن الحكومة لا تدير الأزمة على الوجه الذي ينبغي.

وشدد 64 بالمئة من المشاركين في الاستبيان أن معنوياتهم عالية رغم انتشار الوباء.

زمان الوصل - رصد
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي