أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد أن أجرى عملية قلب في تركيا.. طفل سوري مهدد بالترحيل إلى سوريا

الطفل - نشطاء

ناشد ذوو طفل سوري المسؤولين الأتراك عدم إعادته إلى سوريا بعد إجرائه عملية قلب في مدينة "غازي عنتاب"، وتداول ناشطون قصة الطفل "ناصر أبو دماغ" 7 أشهر الذي أُحضر في سيارة إسعاف إلى تركيا منذ أكثر من شهر ونصف دون مرافقة أمه، ولأن والده يقيم ويعمل في مدينة "أنطاكيا" ليصرف على عائلته وأهله في سوريا لم يتمكن من البقاء مع طفله، وبعد تأزم حالة الطفل وحاجته لأمه تم إدخالها إلى تركيا وبعد مرور أكثر من 40 يوماً تم إخبارهم بأن العلاج انتهى، وسيتم إعادة الطفل إلى سوريا وفق النظام المتبع لحالات المرضى من سوريا، حيث يتم إعادتهم بعد انتهاء فترة العلاج، وظهرت والدة الطفل ناصر معه في شريط فيديو تداوله ناشطون لتقول إنها موجودة مع طفلها في مشفى "السركي" الخاص في "غازي عنتاب".

وأشارت إلى أنها كانت تسكن مع عائلتها في مدينة "معرة النعمان"، ونزحوا في الفترة الأخيرة إلى الحدود التركية ومرض طفلها فتم إسعافه إلى مشفى "اعزاز"، الذي قام بتحويلهم إلى المشفى الحكومي الذي حولهم ثانية إلى مشفى "السيركي".

وتابعت الأم أن المشفى المذكور أجرى لطفلها عملية جراحية في القلب وتم توقيعها على أوراق بمبلغ 20 ألف ليرة تركية تم تخفيضها فيما بعد إلى 5000.

وأردفت بنبرة مؤثرة أن السلطات التركية أخبرتها بأن الطفل سيعاد إلى سوريا، علماً بأن والده في تركيا والطفل لا يزال بحاجة إلى علاج وأدوية باستمرار، ولديه عمليتان بعد سنتين.

وكشفت والدة الطفل أن السلطات التركية منعتها من الخروج من المشفى، وابنها بحكم المحجوز ريثما يتم ترحيله.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي