أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كورونا" يدفع بوتين لإرجاء استفتاء التعديل الدستوري

بوتين - جيتي

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، عن إرجاء الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية المقرر في 22 نيسان/ أبريل المقبل، بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وفي كلمة متلفزة له، قال بوتين: "أعتقد أنه يجب تأجيل التصويت على التعديلات الدستورية إلى تاريخ لاحق، سندرس مدى تحسن الوضع في البلاد والمناطق بأكملها، وسنحدد موعدا جديدا للتصويت استنادا إلى الآراء المهنية، ونصائح الأطباء والمتخصصين فقط".

يشار إلى أن التعديلات الدستورية المذكورة ستتيح لبوتين البقاء في منصبه حتى 2036 في حال إقرارها بالاستفتاء.

كما أعلن بوتين منح إجازة لمدة أسبوع لجميع العاملين في روسيا تبدأ من نهاية الأسبوع الجاري، وأكد على أهمية منع الانتشار السريع للمرض حاليا.

ودعا الحكومة والبنك المركزي الروسيين لاتخاذ خطوات لتحقيق تنمية مستدامة في مجال الاقتصاد، وحماية الاستقرار في سوق العمل وعدم السماح بارتفاع البطالة.

كما كشف عن تدابير اقتصادية أخرى لتخفيف أثار كورونا على الاقتصاد الروسي، منها تأجيل الغرامات المالية على المتخلفين عن سداد أقساط القروض، والغرامات المترتبة على الشركات المتوسطة والصغيرة التي تخلفت عن تسديد الضرائب.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت السطات الروسية ارتفاع إصابات "كورونا" في البلاد، إلى 495 إصابة، وسط إغلاق المرافق الاجتماعية في عموم البلاد، لمنع انتشار الفيروس.

وحتى مساء الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 440 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 19 ألفا، فيما تعافى أكثر من 112 ألفا.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

الأناضول
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي