أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القبض على عصابة "نازية" في اسرائيل

قالت الشرطة الاسرئيلية إنها قبضت على افراد من عصابة من النازيين الجدد متهمين بعدد من الهجمات على اجانب ومثليين جنسيا، ومتدينيين يهود.

وقد اعلنت الشرطة عن اعتقال افراد هذه العصابة، والذين تترواح اعمارهم بين 16 و 21 عاما وجميعهم مواطنون اسرائيليون من الاتحاد السوفيتي السابق، السبت، لكنهم كانوا قد اعتقلوا قبل شهر تقريبا.

وتقول الشرطة إنها فتشت منازلهم افراد العصابة وعثرت على ملابس نازية وصورا للزعيم النازي ادولف هتلر، كما عثر على سكاكين واسلحة وكمية من مادة تي ان تي الشديدة الانفجار.

يشار إلى أن اسرائيل كانت قد اقيمت في اعقاب المحرقة النازية (الهولوكوست) التي راح ضحيتها ملايين اليهود في اوروبا.

وجاء اعتقال هذه العصابة بعد تحريات استمرت نحو عام، بعد اعمال تخريب تعرض لها معبد يهودي (سيناغوغ) في تل ابيب، حيث رسمت على جدرانه علامة الصليب المعقوف (السواستيكا)، وكتب عليها اسم ادولف هتلر.


ويمثل المتهمون الثمانية، ومنهم زعيم العصابة، امام محكمة اليوم في مدينة الرملة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية مايكي روزنفلد قوله: "نريد ان يعاقبوا لانهم ضالعون في انشطة نازية".

واضاف: "نحن نعتقد ان هذه عصابة رئيسية تعمل في المنطقة، وهي تسعى إلى السير في نهج فكر هتلر".

وتقول الشرطة إن افراد العصابة يستهدفون في هجماتهم المثليين جنسيا واليهود الذين يرتدون الطاقية، ومدمني المخدرات، وهم في العادة يصورون تلك الهجمات.

وقال ريفيتال ألموغ، ضابط الشرطة الذي اشرف على عملية التحري، للاذاعة الاسرائيلية: "من الصعب تصديق ان هناك مناصرين للعقيدة النازية في اسرائيل، لكنها امر واقع بالفعل".

والمتهمون هم من المهاجرين إلى اسرائيل، حيث يسمح القانون الاسرائيلي بمنح الجنسية الاسرائيلية لكل من له اب او جد يهودي.

 

b b c
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي