أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أفران "دوما" تشهد ازدحاما كبيرا والنظام يبيع "ربطة" الخبر بـ600 ليرة

أرشيف

شهدت أفران الخبز في مدينة "دوما" بالغوطة الشرقية، خلال الأيام الماضية، ازدحاما كبيرا، ما فتح الفرصة لأصحاب الأفران ومتعهديها للتلاعب في أسعارها وطرق بيعها.

وقالت شبكة "صوت العاصمة" إن "الأهالي يعانون مشكلة كبيرة في نقص مادة الخبز، نتيجة عجز الأفران الخاصة في المدينة، عن تأمين الكميات الكافية للأهالي، فضلاً عن تخصيص دوام إنتاجها بين الساعة السادسة صباحاً وحتى الثانية عشرة ظهراً".

وأضافت أن "الفرن الآلي الحكومي، قلص من كمية الخبز الواجب توزيعها على الأهالي من الفرن مباشرة، وأن كميات كبيرة من مخصصاتهم بيعت لعناصر في صفوف ميليشيا محلية تابعة للأمن العسكري في منطقة المساكن". وأشارت إلى أن "عناصر الميليشيا عمدوا إلى بيع الخبز عبر البسطات المنتشرة في محيط الفرن الآلي، على الرغم من إصدار قرار سابق يقضي بمنع بيع الخبز خارج الأفران"، لافتة إلى أن "البسطات الخبز في محيط الفرن الآلي في دوما، وضعت تسعيرة تبلغ 600 ليرة سورية للربطة الواحدة.

وأكدت أن عدداً كبيراً من الأهالي أُجبر على شرائها من تلك البسطات لتجنب الاختلاط مع الآخرين في ظل الازدحام الكبير خوفاً من انتقال العدوى إليهم، ولتفادي الوقوف ساعات طويلة في انتظار دورهم في طابور الانتظار.

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي