أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة أول طبيب فرنسي بفيروس كورونا

أول ضحايا الفيروس من العاملين في المجال الطبي - جيتي

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران يوم الأحد إن فيروس كورونا أودى بحياة طبيب فرنسي ليصبح بذلك أول ضحايا الفيروس من العاملين في المجال الطبي بالبلاد.

وتوجه الوزير بالشكر للعاملين في المجال الطبي الذين يحاربون في الصفوف الأمامية وحث العاملين في المجالات الأخرى على الاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية رغم حالة الإغلاق التي تشهدها البلاد.

وقال الوزير لتلفزيون (إل.سي.آي) "تبذل مهنة الطب تضحية جسيمة في بلادنا اليوم".

ونقل التلفزيون الرسمي ما جاء في منشور على موقع فيسبوك لابن أحد الأطباء قال فيه إن والده الأخصائي في حالات الطوارئ بمستشفى في منطقة كومبيين شمالي باريس فارق الحياة.

وقال وزير الصحة الفرنسي "نناشد المواطنين مواصلة النشاط حتى يظل اقتصادنا يعمل". وأضاف "ليس لأجل الأهداف الاقتصادية أو الميزانية وإنما لأن فقدان حلقة واحدة يمكن أن يؤدي لانهيار منظومة الإنتاج بأكملها".

وارتفع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في فرنسا بواقع 112 ليصل إلى 562 يوم السبت بحسب ما أوردته وزارة الصحة في حين زاد عدد حالات الإصابة المؤكدة 15 في المئة ليصل إلى 14459 خلال 24 ساعة.

من ناحية أخرى، أعلنت سلسلة متاجر السوبرماركت الفرنسية أوشان عن علاوة قدرها ألف يورو (1070 دولارا) لموظفيها البالغ عددهم 65 ألفا نظير عملهم خلال الأزمة وسط مخاوف بشأن العمالة في بعض القطاعات الحيوية في الاقتصاد والخدمات العامة.

رويترز
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي