أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة طبيب سوري في إيطاليا جراء "كورونا"

عيروض - نشطاء

نعت الجالية السورية والعربية في إيطاليا الطبيب السوري المغترب "عبد الستار عيروض" الذي توفي اليوم (الأربعاء) مصاباً بمرض "كورونا" بعد معاينته لمريض مصاب.

ويُعد "عيروض" الذي ينحدر من مدينة حلب أحد رموز الجالية العربية في إيطاليا ومن قدامى المهاجرين إليها، وعمل على خدمتها طوال سنوات في المجالين الإنساني والمهني، كما نعت "الجالية الإسلامية في إيطاليا "عيروض" الذي ظل إلى آخر لحظة في حياته خادمًا لهذا البلد والنَّاس وبخاصة في مدينة "بياتشينسا Piacenza" التي يقطن فيها، ورغم إحالته إلى التقاعد، إلا أنه ظل يعمل طبيبًا مرموقًا في أحد دور العجزة في المدينة وذلك لحبهم له وحاجتهم إليه.

وحظي بمكانة خاصة لدى المرضى الإيطاليين قبل العرب، وقالت "رنيم عيروض" ابنة أخ الراحل في منشور عبر "فيسبوك" إن عمها الدكتور "عبد الستار عيروض" 80 عاماً رحل إثر إصابته بفيروس "كورونا"، الذي انتقل إليه بالعدوى من أحد المرضى في "إيطاليا" التي درس فيها الطب وعمل فيها لأكثر من 50 عاماً.


بدوره روى عضو الجالية الإسلامية في إيطاليا الشيخ "ياسين اليافعي" لـ"زمان الوصل " أن أحد المرضى اتصل بالدكتور "عيروض" مع ظهور وباء "كورونا"، فلبى النداء، وذهب إليه ليتضح أن المريض مصاب بالفيروس الخطير والذي بدوره نقله للطبيب "عيروض"، ومن حينها بدأ يعاني من مستوى عال من المرض أثر على التنفس لديه، ولم يتمكن من مقاومته ليسقط ضحية لهذا المرض.


وتأتي إيطاليا في قائمة الدول الأكثر إصابة بالفيروس بعد الصين، وسجلت في يوم واحد 3590 إصابة و368 حالة وفاة وهو أكبر رقم يُسجل في يوم واحد بتاريخ "كورونا" بجميع الدول، ما دفع الحكومة الإيطالية لاتخاذ جملة من الإجراءات الوقائية في الأماكن الأكثر تعرضاً للإصابة به، والتي قيدت الكثير من الأنشطة التي تضم تجمعات بشرية، يتقارب فيها الناس، وتكون هناك خشية من انتقال العدوى، وذلك في عدد من مناطق البلاد.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(81)    هل أعجبتك المقالة (76)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي