أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يرتكب مجزرة في ريف درعا ضحاياها 8 مدنيين

عناصر النظام في ريف درعا - جيتي

ارتكبت قوات الأسد مساء اليوم مجزرة في بلدة "جلين" بريف درعا الغربي، سقط ضحيتها 8 مدنيين بينهم 3 أطفال، جراء قصفها للمنازل براجمات الصواريخ.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" إن "علي حسن محمد، وصالح حسين الويس، وفادي موسى الجيزاوي، ونزار محمد الخالد، وطارق محمد عمران، بالإضافة لثلاثة أطفال"، قتلوا جراء القصف الذي طال بلدتهم "جلين"، بعد حدوث اشتباكات عنيفة على أطرافها.

وأضافت المصادر أن قوات الأسد المتمركزة في "الفوج 175" قصفت البلدة، بعد أن تمكنت فصائل المقاومة من طرد عناصر الفرقة الخامسة من منطقة "منشرة الخطيب" التي حاولت الأخيرة السيطرة عليها ونصب حاجز عسكري. وأكدت المصادر أن قوات الأسد تكبدت أكثر من 12 قتيلا وعددا من الجرحى، ما أجبرها على الانسحاب من المنطقة، والرد بالقصف المدفعي والصاروخي على منازل المدنيين.

وكانت قوات الأسد قتلت في وقت سابق اليوم عضوي اللجنة المركزية للمفاوضات "وليد البرازي – أبو رأفت، وحسان أبو العز"، وتسببت بجرح "باسم جلماوي - أبو كنان"، بعد محاولتهم الاستفسار عن أسباب التعزيزات الضخمة التي يشهدها ريف درعا الغربي.

وتأتي هذه التطورات العسكرية بالتزامن مع الذكرى التاسعة لانطلاق الثورة التي كانت درعا مهدا لها في آذار مارس/2011.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي